فن و منوعات

إيطاليا : العثور على “غرفة عبيد” محفوظة جيدا أثناء أعمال التنقيب عن الآثار في بومبي

اكتشف علماء آثار “غرفة عبيد” محفوظة بشكل جيد خلال أعمال للتنقيب عن الآثار في مدينة بومبي القديمة.  

 وعُثر على ثلاثة أسرّة وبعض الجرار الخزفية القديمة وصندوق مع لجام للخيول في الغرفة، التي تبلغ مساحتها حوالي 16 مترا مربعا، على قطعة أرض خارج المدينة التي طُمرت في ثوران بركاني في القرن الأول.  

  وربما كانت الغرفة تستخدم كمقر لخدمة “سادة” المنزل كمخزن وفي نفس الوقت كسكن بسيط للعبيد. 

وقال جابرييل زوشتريجل، مدير متحف بومبي، لوكالة الأنباء الألمانية  (د.ب.أ): “هنا نرى الآن شيئا يبقى عادة في الظل ولا تسلط عليه الأضواء “.  

ويقول زوشتريجر، الذي ولد في ولاية بادن فورتمبرج جنوب غرب ألمانيا، إن التقاليد والكتابات القديمة تركز عادة فقط على حياة الطبقات العليا. ويقدم البحث الجديد الآن فرصة للحصول على لمحة عن حياة “العبيد”.  

ومن المحتمل أن ثلاثة من العبيد على الأقل كانوا ينامون فى الغرفة .وكانت الأسرة خشبية بسيطة مغطاة بالحبال، وضعت عليها الملابس أو السجاد.   

وبالإضافة إلى ذلك، هناك صندوق خشبي مع لجام ومعادن في وسط الغرفة ، التي كان لها نافذة صغيرة واحدة فقط. 

وتقع مدينة بومبي القديمة عند سفح بركان فيزوف. وخلال الثوران في عام 79 ميلاديا، دفن الرماد والطين والحمم البركانية المساكن في المدينة وحافظ ذلك جزئيا عليها.  

وتم إعادة اكتشاف بومبي في القرن الثامن عشر. وموقع التنقيب عن الحفريات هو واحد من مناطق الجذب السياحي الأكثر شعبية في إيطاليا.  

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى