صحة وتعليمصوت اليوم معاك

450 وخزة شهريًا.. أهالي الأطفال مرضى السكرى يناشدون السيسي بتوفير جهاز “فرى ستايل ليبرى”

الأهالي : حياة أطفالنا في خطر.. ولم يعودوا يتحملوا وخز الإبر في أصابعهم

 

كتبت – هند هيكل

ناشد أهالي الأطفال مرضى السكرى “سكرى النوع الأول”، والذى يختلف عن سكرى كبار السن، الرئيس عبدالفتاح السيسي، والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، بسرعة توفير جهاز “فرى ستايل ليبرى” في هيئة التأمين الصحي للأطفال وهيئة التأمين الصحي بالجامعات، بالإضافة إلى توفيره على نفقة الدولة.

وأوضح الأهالي، أن الجهاز الجديد يقى الأطفال من “الشكشكة” اليومية للحصول على الأنسولين، حيث يتم تركيب الجهاز فى كتف الطفل لمدة 14 يوما، ويعطى والدى الطفل قياس يومي لنسبة السكر فى الجسم، حيث يحمى الطفل من موجات الانخفاض والارتفاع، ويمنع دخول الطفل فى حالة غيبوبة، كما يحمى من خطورة تأثر الكلى وشبكية العين من الارتفاع المفاجئ فى السكر.

وأشار الأهالي، أن الأطفال يعانون بشكل يومي من الشك بالإبرة للحصول على الأنسولين، وبالتالي تصبح الحياة صعبة بالنسبة لهم، مؤكدين أن الأطفال يرفضون تناول الطعام خوفا من “الشك”، حيث أن أي طعام يحصل عليه الطفل يتم قياسه للحصول على أنسولين بنفس النسبة، وبالتالي الطفل معرض للشك 8 مرات فى اليوم.

كما طالب الأهالي، وزارة الصحة بتوفير مضخة أنسولين للأطفال، يتم تركيبها فى بطن الطفل، حيث يعطى أنسولين مباشرة إلى الجسم، مؤكدين أن ارتفاع السكر المستمر يزيد من خطر المضاعفات ما يؤدى إلى الوفاة للطفل، أو حموضة فى الدم تنتج عنها فشل كلوى ومشاكل فى شرايين القلب، ومشاكل أخرى.

وأشار الأهالي إلى أن عدم توفير هذا الجهاز للأطفال، يؤدى إلى تكليف الدولة مبالغة باهظة الثمن لعلاج الأمراض الأخرى الناتجة عن مرض السكرى، وبالتالي توفيره يقلل جدا من نسبة الإنفاق فى وزارة الصحة، مؤكدين أن توفير الجهاز ليس رفاهية وإنما للحفاظ على حياة الطفل.

النائبة ولاء عبد الفتاح

فى سياق متصل، تقدمت النائبة ولاء عبد الفتاح، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة إلى المستشار الدكتور حنفي الجبالي، رئيس مجلس النواب، موجه إلى الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والدكتور رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي، بشأن الأطفال مرضي سكر الدم من النوع الأول لتوفير وإدراج جهاز القياس بدون وخذ ” فري ستايل لبيري Free Style Libre ضمن منظومة التأمين الصحي.

وأشارت النائبة ولاء عبد الفتاح، عضو مجلس النواب، فى طلب الإحاطة المقدم منها إلى، استغاثة ومعاناة أكثر من “600  ألف طفل من الأطفال مرضي سكر الدم من النوع الأول، إضافة إلى آلامهم النفسية والجسدية على مدار الساعة بصفة دورية دون انقطاع يتعرض فيها الطفل الموخز (150 ) وخذه في الشهر بسن إبرة الأنسولين كجرعة يومية، فضلا عن قياس نسبة الدم الذي يصل إلى 180-300 وخزه في الشهر، وبذلك يصل مجموع الوخزات للطفل في الشهر الواحد إلى ما بين 450-430 وخزه شهريا، وذلك من أجل السيطرة على مستوي السكر في الدم لمنع حدوث مضاعفات السكري الحادة والمزمنة للأطفال.

وفي نهاية شهر فبراير الماضي انطلقت حملة إلكترونية على موقع “فيس بوك” تحت اسم “ادعموا جهاز فري ستايل ليبري في التأمين”، وفيها طالبت العديد من الأمهات بتوفير جهاز “freestyle libre” في التأمين الصحي، وهو جهاز لقياس نسبة السكر في الدم بدون وخز.

والجهاز مكوّن من قطعتين؛ قارئ استشعار  نستدل منه عن مستويات السكر، وسينسور (مجسّ) يُعلّق في الجسم لمدة 14 يوم وبعدين يتغير، فيما تبلغ قيمة المجسّ 1050 جنيه، ويجب شراءه مرتين شهريًا.

من جانبها قالت أستاذة أماني الجبالي مدير جروب “أكفل وقف طفل سكري”، إن الجهاز يمنع وخز الأصابع لقياس السكر، ويوفر أموالا كثيرة على الدولة، مشيرة إلى أنه فى حال ارتفاع أو انخفاض السكر يجب التوجه فورا إلى المستشفى وإجراء فحوصات عاجلة للتأكد من سلامة المخ.

وأوضحت أمانى، أن الطفل الذى تم تركيب الجهاز له فى بداية إصابته بالمرض، يتمتع بالصحة الجيدة،  مقارنة بالأطفال الذين يقيسون مستويات السكر عن طريق الوخز، وبعيد كل البعد عن المضاعفات التى تحدث فى أول سنة إصابة بعمر الـ6 سنوات، بالإضافة إلى الاستقرار النفسي وممارسة الرياضة، مشيرة إلى أنه كثرة الوخز فى الأصابع يصيب الطفل بعدم القدرة على إمساك القلم، وبالتالي يبتعد عن التعليم.

وأشارت إلى أن ارتفع السكر فى الدم، يؤدى إلى ظهور مشاكل فى القلب والكلى والقرنية، وبالتالي الجهاز يمنع كل هذه المشاكل، ويعيش الطفل حياة سليمة وصحية.

وأكدت أمانى، أن الجهاز يقلل بنسبة 80% من نزول الأطفال إلى المستشفيات، وحدوث تكدسات أمام عيادات الطوارئ، وبالتالي تخفيف الضغط عن المستشفيات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: