عرب وعالم

11 قتيلا من القوات السورية جراء العدوان الإسرائيلي على الريف الحمصي

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، بسقوط 11 قتيلا من قوات النظام والدفاع الوطني السوري، بينهم ضابط برتبة عقيد، جراء القصف الإسرائيلي على الريف الحمصي.

وأشار المرصد، الذي يتخذ من لندن مقرا له في بيان صحفي اليوم، إلى ارتفاع حصيلة الخسائر البشرية جراء القصف الإسرائيلي على الريف الحمصي ليل الثلاثاء/ الأربعاء إلى 11 قتيلاً من الجنسية السورية، لافتا إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة، بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين من جنسيات غير سورية.

وكشف عن أن الاستهدافات الإسرائيلية شملت مركزا للبحوث العلمية في منطقة خربة التينة ومواقع ونقاطا عسكرية أخرى في المنطقة هناك والواقعة بريف حمص الغربي، وطالت إيضاً مستودع ذخيرة تابع لحزب الله اللبناني جنوب مدينة حمص، كما دوت انفجارات قرب مطار الضبعة العسكري، دون معرفة الخسائر.

ووفق المرصد، سقطت بقايا صواريخ الدفاع الجوي في مناطق عدة من ريف حمص ودمشق، أثناء التصدي للأهداف في سماء المنطقة، وأسفرت عن وقوع أضرار مادية.

وكان مصدر عسكري سوري أعلن أن الدفاعات الجوية تصدت لقصف إسرائيلي طال عدة مناطق في سورية ليل أمس وأسقطت بعضها، واقتصرت الخسائر على الماديات.

وكانت إسرائيل قصفت الأراضي السورية أخر مرة في منتصف شهر مارس الماضي، ويعتبر القصف الإسرائيلي اليوم على سورية هو الثامن خلال العام الجاري حيث تعرضت مناطق في ريف دمشق وحماة ومواقع في محافظة دير الزور شرق البلاد لقصف إسرائيلي. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: