عرب وعالم

الرئيس التونسي: لا مجال للتسامح مع من يريدون إفشال الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد

 

أكد الرئيس التونسي قيس سعيد، أنه لا مجال للتسامح مع من يريدون إفشال الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد المقرر له يوم 25  يوليو الجاري؛ لافتا إلى أن هؤلاء يهابون سيادة الشعب، ويهابون أن يعبّر عن رأيه بكلّ حرية.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس التونسي بقصر قرطاج، اليوم الاثنين، لفاروق بوعسكر، رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

وشدد سعيد، خلال اللقاء، على ضرورة حياد كل الأطراف والانتباه إلى المحاولات المتعددة لاختراق عمليات التسجيل والحق في تغيير مركز الاقتراع.. مشيرا إلى أن إمكانية تغيير مراكز الاقتراع تمّ التلاعب بها، وغلق الموقع منذ أيام.

كما شدد على ضرورة أخذ كل التدابير حتى لا يتكرّر هذا مجدّدا، واتخاذ كل الإجراءات حتى يتحمل كل طرف مسؤلياته كاملة، مؤكدا أن الأمر يتعلق بمصير دولة وبمصير شعب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: