مصر

“يونيسف” تشيد بإطلاق مصر استراتيجية جديدة بمشاركة الشباب لمواجهة التغيرات المناخية

أشاد ممثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” في مصر “جيريمي هوبكنز”، بإطلاق مصر استراتيجية جديدة بمشاركة الشباب لمواجهة التغيرات المناخية.

وأكد هوبكنز ، بحسب مركز إعلام الأمم المتحدة ، أن حلول “يونيسف” فيما يتعلق بالتغيرات المناخية والتي تم عرضها في مؤتمر المناخ العالمي COP27 بشرم الشيخ، تتمثل في مشاركة الشباب والأطفال في المناقشات الفعالة، ويجب أن يكونوا في قلب ذلك، فهم من سيرث هذا العالم، وهم ليسوا مسؤولين عن تغيرات المناخ، ولكنهم سيتحملون التبعات.

ووفقاً لتقرير “يونيسف”، فإن تغير المناخ يشكل تهديداً مباشراً على قدرة الطفل على البقاء والنمو والازدهار، فالأطفال هم الفئة الأقل مسؤولية عن تغير المناخ، إلا أنهم يتحملون العبء الأكبر لتأثيراته.

كما أشاد ممثل اليونيسف في مصر بزيادة الوعي في مصر بأهمية العمل بشأن تغير المناخ على الصعيدين المحلي والعالمي، وهي عند نقطة تحول في التزامها وعملها من أجل التصدي لعواقب تغير المناخ، مثمناً تعهد مصر بإدماج تغير المناخ في سياسات التنمية الوطنية وخضرنة ميزانيتها تدريجياً عبر القطاعات عبر رؤية 2030 واستراتيجية التنمية المستدامة.

وأوضح “جيريمي هوبكنز”، أن مشاركة يونيسف مصر في الدورة السابعة والعشرين لقمة المناخ “COP27” جاءت لضمان الاعتراف بأزمة المناخ على أنها أزمة للأطفال والنشء والشباب وحقوقهم، ولتعزيز مناهج تقليل مخاطر المناخ لأولئك الأكثر احتياجاً، ودعم مشاركة الأطفال والشباب في قمة المناخ “COP27” كجزء من الجهود لدعم مشاركة الأطفال والشباب في صنع القرار المتعلق بالمناخ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: