مصر

ياسمين فؤاد: توجيه كل المخلفات المتولدة لمنشأة معالجة المخلفات وإعادة تدويرها مرة أخرى بنسبة 100%

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والمنسق الوزاري ومبعوث مؤتمر المناخ COP27 أنه تواكبا مع تحضيرات وزخم انعقاد مؤتمر المناخ COP27 بمدينة شرم الشيخ والذي أقيم خلال الفترة من 6 – 20 من شهر نوفمبر الجاري، تم إدارة وتنفيذ أعمال النظافة وجمع المخلفات بما يتوافق مع أحدث المعايير العالمية في ذلك المجال حيث تم الاستعانة بأكفأ العناصر البشرية المؤهلة بالخبرات المتميزة وصقلها بالتدريب وبما وصلت إليه أحدث نظم الإدارة الحديثة وكذلك الاستعانة بأحدث المعدات في ذلك المجال وبالأخص الإستعانة بمركبات تعمل بالطاقة الكهربائية صديقة للبيئة، وأيضا محطات تدوير وحاويات تعمل بالطاقة الشمسية وحاويات جمع ذكية بالإضافة إلي المكانس الآلية بمختلف الأحجام والتقنيات لتناسب كافة تطبيقات العمل وبما لا يؤثر علي سيولة الطرق متبعه كافة المعايير العالمية للأمن والسلامة والتحذير والحفاظ علي بيئة العمل الآمنة بالإضافة إلى الاهتمام بأدق تفاصيل النظافة من عمليات غسيل الشوارع وتطهير الصناديق ومكافحة الآفات بالطرق الحديثة وتلقيط يدوي في الطرق وأماكن التجمعات بما يكفل رفع كفاءة عملية النظافة والوصول الأقصى لدرجات الرضا لدى المواطن والزائر.
وأضافت وزيرة البيئة أنه تم الاستعانة بمركبات حديثة بأقل نسب ملوثات عالمية لجمع المخلفات من الحاويات بطريقة حديثة وآمنة ومزودة بأجهزة تتبع للمركبات وحالتها الفنية وبمعدلات تحركاتها وبما يكفل تزويد المراقبين لحظيا بالبيانات التي تساعد في سرعة اتخاذ القرار والتصحيح التلقائي وبما ينعكس على رفع كفاءة العمل وبناء منظومة احتياجات التشغيل والنواحي الفنية بدقة ترفع قيمة الإستفادة المثلي من المركبات.
وأشارت وزيرة البيئة أنه تم التنسيق مع الشركة القائمة على قاعة المؤتمرات وممثلي شركة بيئة لوضع تصور لمنظومة إدارة المخلفات داخل قاعة المؤتمرات والمناطق المحيطة بها وقامت شركة بيئة بالاستعانة بخبراء لديها في إدارة منظومة المخلفات بتلك المؤتمرات ووضع التصور النهائي للخدمة، مشيرة إلى أنه تم توفير حاويات في الأماكن المفتوحة بقاعة المؤتمرات بجانب معدات كهرباء وتوفير عدد 2 مكبس ومحطة وسيطة متنقلة للعمل لخدمة قاعة المؤتمرات ونقل المخلفات لمصنع التدوير.
وتابعت وزيرة البيئة أنه بالنسبة لخدمات جمع ونقل المخلفات من القاعات تم توفير الدعم لجمع المخلفات الصلبة من نقاط التولد لنقلها إلى منشأة المعالجة المركزية وذلك عن طريق توفير عدد 75 حاوية ثلاثية للتشجيع على عملية فصل المخلفات، وعدد 25 حاوية اسطوانية، وعدد 450 حاوية سعة 240 لتر، وعدد 100 حاوية 1.1 لتر، وعدد10 سيارات كهرباء صغيرة لنقل الحاويات لغرف التخزين المؤقت، وتوزيعهم في نطاق قاعة المؤتمرات ثم نقل المخلفات المتولدة يوميا إلى منشأة معالجة المخلفات عن طريق عدد 2 سيارة مكبس وسيارة هوك لفت ومحطة وسيطة متنقلة.
وأضافت وزيرة البيئة أنه بالنسبة لخدمات النظافة العامة تم القيام بأعمال النظافة للمناطق المحيطة بالقاعات وتوفير معدات وآليات خاصة تتوافق مع مواصفات التحكم في الانبعاثات وفقًا للمعايير الدولية للتحكم في الهواء وسياسة الضوضاء المنخفضة والتي تشمل على عمليات الكنس الآلي واليدوي، والتلقيط الآلي واليدوي، وعمليات الرش وغسيل الشوارع، مشيرة أنه بالنسبة لخصائص وكمية المخلفات المتولدة يومياً ساهم ما يقرب من 15000عدد الزائرين يومياً في توليد ما يقرب من 15 – 20 طن/ يوم، كما أنه ضماناً لعملية الإستدامة تم توجيه كل المخلفات المتولد لمنشأة معالجة المخلفات وإعادة تدويرها مرة أخرى بنسبة 100%.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: