منوعات

ياسمين عبدالعزيز تكشف عن محنة مرضها الأخيرة والتي تطلبت سفرها للخارج في رحلة علاج طويلة

ياسمين عبدالعزيز: من مسلسل اللي ملوش كبير مشوفتش يوم حلو

كشفت الفنانة ياسمين عبدالعزيز عن مفاجآت جديدة حول مرضها مؤكدة أنها أجرت 3 عمليات بعد حدوث ثقب في القولون، موضحة أن العملية إذا تأخرت لساعات قليلة كان من الممكن أن تفقد حياتها، مشيرة إلى أن الطبيب المعالج هو صاحب الفضل في إنقاذها بعد الله سبحانه وتعالى.

ودخلت الفنانة ياسمين عبد العزيز في نوبة من البكاء على الهواء، خلال سردها تفاصيل الوعكة الصحية التي مرت بها خلال الفترة الأخيرة، موضحة: «وأنا داخلة قولت لأخويا الكبير خلي بالك من ياسمين وسيف، لأني داخلة ومش طالعة، أنا كنت حاسة بكده فعلا، وطبعا لما دخلت كانت حالتي رايحة خالص، طلعوني من العملية على العناية المركزة».

وأضافت «عبد العزيز»، خلال حوارها في برنامج «معكم»، مع الإعلامية منى الشاذلي، على شاشة « cbc»: «في العناية المركزة كان فيه خراطيم في مناخيري، وفي فمي، وأربعة من جنابي، من كتر ما إيدي اتكشكت ركبوا خراطيم بأدوية أنتي بيوتك، 7 أو 8 خراطيم، وأنا كنت في العناية بحس إني بروح، الأطباء بيقولوا ادعولها، هنعيش اليوم بيومه، والجهاز اللي اتحطيت عليه في العناية المركزة، لو 100 واحد بيدخلوه مش بيخرج غير 10، ولو 10 دخلوه مش بيخرج غير 2 أو 3 فقط».

وتابعت: «حد قال لأخويا في المستشفى، هي دخلت على الجهاز ده، اللي بيدخل عليه مش بيطلع، وكان قلبي ونبضات قلبي، والتلوث لسه في الدم عالي».

وكشفت ياسمين عن مأساتها مع محنة مرضها الأخيرة والتي تطلبت سفرها للخارج في رحلة علاج استمرت فترة طويلة.

وقالت خلال لقائها مع منى الشاذلي: «أنا كنت داخلة أعمل عملية، العملية دي عملتها 5 مرات، وروحت أعمل العملية ومكنش حد يعرف، وبعدين عملت العملية، وطلعت منها لقيت آلام رهيبة، وفضلت أصوت، وعمالة أقول أنا بموت».

وأضافت: «بعدها بكام يوم، الدكتور قالي أن لو مدخلتش أعمل عملية تانية كمان ساعة هموت، طلع أن القولون اتخرم وجالي تسمم في الدم».

وتابعت: «من مسلسل اللي ملوش كبير مشوفتش يوم حلو، جالي كورونا مرتين، وبعدين الأزمات اللي مريت بيها».

وقالت ياسمين عبدالعزيز: «كنت أستعد لإجراء جراحة عبارة عن أكياس على المبيض، سبق أن أجريتها 5 مرات، وكنت أدخل لإجرائها دون علم أحد، وأخرج بعد أيام أمارس عملي طبيعي».

وأضافت: «بعد مسلسل اللي مالوش كبير، واجهت صعوبات كبيرة جدًا، أصبت مرتين بفيروس كورونا، وبعدها عشت أزمات صعبة على المستوى الصحي».

وتابعت: «الأكياس حاجة بتاعت ربنا بتطلع لكثير من النساء، تأقلمت عليها، تعايشت مع آلامها لا أشتكي على الإطلاق، ذهبت لإجراء الجراحة، وقالي الدكتور انها تستغرق 3 ساعات، وبعدها احتاج فترة تواجد في المستشفى يومين أو 3 على الإطلاق، وكان بصحبتي صديقتي نيفين وأحمد زوجي وابنتي ياسمين».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: