منوعات

ولادة سمكة قرش بحوض أسماك في إيطاليا بعد 10 سنوات بدون ذكر

أنجبت أنثى سمك قرش في أحد أحواض السمك في ايطاليا قرشا صغيرا بدون أن يكون هناك أي قرش ذكر في الحوض لمدة 10 سنوات.

ونقلت مجلة لايف ساينس العلمية الأمريكية عن العلماء قولهم إن “الولادة العذرية” النادرة لسمك قرش في حوض مائي إيطالي قد تكون الأولى من نوعها.

وتم إنجاب أنثى القرش من نوع كلب البحر الأملس الناعم – واطلق عليها اسم “ايسبيرا” ويعني الأمل باللغة المالطية – مؤخرًا في حوض أسماك جالا جونون في سردينيا – لأم قضت العقد الماضي في مشاركة خزان مع أنثى أخرى دون ذكور.

وتعتبر هذه الظاهرة النادرة، المعروفة باسم التوالد العذري، هي نتيجة لقدرة الإناث على تخصيب بيوضهن ذاتيًا في سيناريوهات متطرفة.

وأضافت المجلة أنه تم ملاحظة وتسجيل التوالد العذري في أكثر من 80 نوعًا من الفقاريات – بما في ذلك أسماك القرش والأسماك والزواحف – ولكن قد يكون هذا هو أول حدث موثق في سمكة قرش ملساء.

وقال ديميان تشابمان، مدير برنامج الحفاظ على أسماك القرش في مختبر موتي مارين أند أكواريوم في فلوريدا لمجلة لايف ساينس: “لقد تم توثيقه في عدد قليل جدًا من أنواع أسماك القرش والشفنين الآن”، وأضاف تشابمان الذي قاد العديد من الدراسات حول التوالد العذري لأسماك القرش، “لكن من الصعب اكتشافه في البرية، لذا فنحن نعرف عنه حقًا فقط من الحيوانات الأسيرة”.

ويحدث التوالد العذري بشكل غير منتظم، ولكنه يحدث في العديد من أنواع أسماك القرش.

وقال تشابمان: “من المعروف أن حوالي 15 نوعًا من أسماك القرش والشفنين تفعل ذلك”.. لكنه أضاف أنه من المحتمل أن معظم الأنواع يمكنها فعل ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock