منوعات

وفاة “عبدالحميد أبوالمجد” مخرج مسلسل “يوميات ونيس”

غيّب الموت المخرج عبدالحميد أبو المجد، اليوم الخميس، بعد صراع مع المرض، حيث لم يُحدد موعد العزاء بعد.

وأعلن الفنان شريف إدريس عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” خبر الوفاة، قائلاً: “الصديق العزيز عبدالحميد أبوالمجد في ذمة الله، مع السلامة يا خال”.

عبدالحميد أبوالمجد من مواليد محافظة السويس وعمل كمساعد مخرج في العديد من الأعمال من بينها: “الهودج”، “قلب ميت”، “عايش في الغيبوبة”، “العيال اتجننت”، “حلم الجنوبي”، “جائزة نوفل”، “يوميات ونيس وأحفاده”، وغيرها من الأعمال.

– درس في ‏أكاديمية الفنون، المعهد العالي للفنون المسرحية‏.

– أرشيفه الفني يضم 15 عملًا تقريبًا، كمُخرج مساعد أو مخرج منفذ.

– شارك في الجزء السادس من مسلسل «يوميات ونيس وأحفاده»، للفنان محمد صبحي، عام 2009، كمُخرج منفذ، وتدور أحداثه بعد وفاة مايسة، وبعد أن كبر أبناء ونيس وتزوجوا وأنجبوا، يحاول ونيس تربية أحفاده على ذات القيم والأخلاق التي ربى أبنائه عليها، وتعود لميس أخت مايسة من الولايات المتحدة إلى مصر، ويحدث صراع خفي بينها وبين أحلام للفوز بقلب ونيس.

– تعاون في مسلسل «قلب ميت»، للفنان شريف منير، عام 2008، كمُخرج مساعد، ويدور أحداثه حول مجموعة من الفقراء الذين تدفعهم ظروفهم للوقوع في الخطأ من خلال شخصية الشاب (رضا أبو شامة) صاحب الأفعال الجسورة الذي يملك ما يسميه العامة بـ«قلب ميت».

– من أبرز أعماله «عايش في غيبوبة»، و«برة الدنيا»، و«ألف ليلة وليلة»، و«حلم الجنوبي» والجزء الثاني من «المال والبنون»، والذي تدور تدور أحداثه بعد أن يعود (يوسف عباس الضو) من الأسر، ويحاول العودة إلى خطيبته (فريال)، التي تزوجها صديق عمره بناء على طلبه ، في حين تحدث اشتباكات بين أولاد «عباس الضو»، حول إخفاء حقيقة الأموال التي سرقها «سلامة فراويلة»، والآثار التي سطا عليها عقب موت الخواجة ، وتتوالى الأحداث.

وكانت آخر أعمال عبدالحميد أبوالمجد مسلسل “برّه الدنيا”، الذي عرض عام 2010، وهو من بطولة شريف منير، حنان مطاوع، محمد الشقنقيري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى