اقتصاد

وزير الزراعة: الاهتمام بالقوافل البيطرية يسهم في تنمية الثروة الحيوانية وزيادة إنتاج اللحوم

عقد السيد القصير وزير الزراعة، اجتماعا مع قيادات الوزارة بحضور المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة لبحث تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي، بتكثيف القوافل البيطرية لفحص وعلاج مواشي وذلك في إطار المبادرة الرئاسية حياة كريمة.

وقال القصير، إن الاهتمام بالقوافل البيطرية يسهم في تنمية الثروة الحيوانية وزيادة إنتاج مصر من اللحوم الحمراء والألبان وتوفير غذاء صحي وآمن للمواطنين، كما يسهم في رفع مستوى معيشة صغار المزارعين والمربين.

وأكد أن القوافل البيطرية العلاجية هي نتاج تضافر جهود عدة جهات في الوزارة وتعاون مع أجهزة الدولة ومنظمات المجتمع المدني لتقديم الخدمة البيطرية بالمجانية لصغار المُربيين في القرى والنجوع الأكثر احتياجاً.

وأشار إلى أن القوافل البيطرية العلاجية تقدم لصغار المُربيين كافة أوجه الرعاية البيطرية والعلاج لرؤوس الماشية وتدريب الأطباء البيطريين على كل ما يستحدث من تقنيات في التشخيص والعلاج وتدريب العمال والفنيين المعاونين للأطباء البيطريين وأيضا التدريب العملي لطلاب كليات الطب البيطرى وتأهيلهم لسوق العمل وحصر المشاكل المرضية، بالإضافة إلى إجراء بحوث تطبيقية وحقلية وعقد ندوات إرشادية للمُربين للتعريف بطرق حماية الثروة الحيوانية والتربية الآمنة للدواجن والتوعية بأهمية التحصين للوقاية من الأمراض الوبائية ونشر التلقيح الاصطناعي لتحسين إنتاج السلالات المحلية من الألبان واللحوم.

وأكد أن هيئة الخدمات البيطرية قامت خلال هذا العام بعلاج وفحص حوالي 120 ألف رأس ماشية كما قام معهد التناسليات الحيوانية بفحص أكثر من 18 ألف رأس هذا بالإضافة إلى تحصين أكثر من 7.5 مليون رأس ماشية من الأبقار والجاموس والأغنام والماعز ضد الأمراض والأوبئة من خلال الثلاث حملات قومية التي نفذتها هيئة الخدمات البيطرية هذا العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock