مصر

وزير التنمية المحلية يبحث التعاون مع وفد برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بالقاهرة

استقبل اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، الدكتورة رانيا هداية مدير برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الهابيتات) بالقاهرة والمهندس عمرو لاشين مدير برنامج الحوكمة والتشريعات والسياسات الحضرية بالبرنامج، وذلك بحضور عدد من قيادات الوزارة لبحث آفاق التعاون المشترك بين الجانبين خلال الفترة المقبلة.

وفى بداية اللقاء أشاد اللواء محمود شعراوى، بمستوى التعاون المتميز القائم بين الوزارة وبرنامج ( الهابيتات) خلال الفترة الماضية، فى إطار انفتاح الوزارة للتعاون مع كافة الشركاء الدوليين والمنظمات والهيئات الدولية العاملة فى مصر لتحقيق أهداف التنمية المحلية فى عدد من المجالات وتبادل الخبرات والمساهمة فى تحسين كافة الخدمات المقدمة للمواطن بالمحافظات.

وشهد الاجتماع استعراض آخر مستجدات التنسيق الجاري بين وزارتى التنمية المحلية والإسكان والمجتمعات العمرانية وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات فيما يخص الإعداد لملف استضافة مصر للمنتدى الحضري العالمي في دورته الثانية عشر لعام 2024 (WUF2024).

حيث أكد ” شعراوي” على إطار امتلاك مصر للعديد من المميزات والخبرات الكبيرة، والتى تضمن نجاح استضافة هذا المؤتمر وعلى رأسها البنية التحتية والخبرات التنظيمية للمؤتمرات والفاعليات الدولية، خاصة بعد النجاح الأخير الذي حققه حفل نقل المومياوات الملكية بشهادة جميع دول العالم والمنظمات الإقليمية والدولية وكذا تنظيم واستضافة كبرى الأحداث والفاعليات فى مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والرياضية.

وأشار وزير التنمية المحلية إلى وجود تنسيق وتعاون بين جميع مؤسسات الدولة المختلفة فيما يخص هذا الملف، مشيراً إلى أهمية الدعم والمساعدة الفنية التي سيقوم بها مكتب الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بالقاهرة.

ومن جانبها أكدت الدكتورة رانيا هداية استعداد المنظمة للتعاون مع الوزارة وتقديم كل الدعم الممكن في هذا الملف.

كما شهد اللقاء بحث عدد من مشروعات التعاون المقترحة بين الجانبين فى إطار الإعداد لتوقيع إتفاق إطاري لزيادة فرص ومجالات التعاون لتعزيز جهود الوزارة والمحافظات في مجالات تأهيل وتدريب الكوادر وبناء القدرات وتطوير الإدارة المحلية.

كما استعرض اللواء محمود شعراوي مع الدكتورة رانيا هداية، بعض المشروعات والبرامج التي يقوم بها برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في محافظتي دمياط والإسكندرية، حيث أشارت هداية إلي تنفيذ مشروع التطوير الحضري التشاركي بدمياط و اختيار مدن دمياط وكفر سعد ورأس البر وعزبة البرج لتنفيذ المشروع بهم و الذي يستهدف تنفيذ إستراتيجية متكاملة وشاملة للتطوير، والتنمية العمرانية، وفقا لرؤية مصر للتنمية المستدامة 2030، والمخطط الإستراتيجي القومي 2052.

كما أوضحت الدكتورة رانيا هداية، أن البرنامج يتعاون أيضاً مع محافظة الإسكندرية في تنفيذ مشروع إعداد مخطط التعافي الاقتصادي للمحافظة وهو المشروع الذي بدأ في شهر مايو الماضي بالتعاون مع برنامج الهابيتات ومنظمة الإسكوا، والذي يضمن القيام بعملية تحليل البيانات الاقتصادية أثناء مرحلة كورونا وجهود الدولة المصرية والوزارة في التعامل مع الجائحة، وأشادت الدكتورة رانيا هداية بالعرض الذي قدمته وزارة التنمية المحلية خلال الملتقى العالمي الذي شاركت فيه محافظة الإسكندرية عبر الفيديو كونفرانس بحضور بمشاركة أكثر من 14 دولة على مستوى العالم.

وأكدت رانيا هداية، على أن التجربة المصرية والعرض المصري في هذا الملتقى لاقي إشادة وتقدير واحترام من برنامج الهابيتات وكافة الدول المشاركة خاصة الإجراءات الاقتصادية والصحية والاجتماعية التي اتخذتها الحكومة ووزارة التنمية المحلية للتعامل مع أزمة فيروس كورونا وتداعياتها المختلفة منذ بداية الجائحة.

كما شهد الاجتماع أيضاً استعراض آخر مستجدات المكون الثاني من المشروع المنفذ بمحافظة الإسكندرية ضمن مبادرة المدن الإفريقية الشاطئية النظيفة والخاص بوضع خطة إدارة متكاملة للمخلفات الصلبة في مدينة الإسكندرية، حيث يتم تنفيذ هذا المشروع في كل من تونس والكاميرون ومصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: