صحة وتعليم

وزير التعليم العالي يرأس اجتماع المجلس الأعلى للتعليم التكنولوجي: عبد الغفار يتابع الموقف التنفيذى للجامعات التكنولوجية الجديدة

عقد المجلس الأعلى للتعليم التكنولوجي اجتماعًا برئاسة د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمي، بحضور د. أيمن عاشور نائب الوزير لشئون الجامعات، ود. محمد لطيف أمين المجلس الأعلى للجامعات، ود. أحمد الحيوي مستشار الوزير للتعليم الفني، وأمين صندوق تطوير التعليم، وذلك بمقر الوزارة.

فى بداية الاجتماع أكد الوزير على المتابعة الدورية للعملية التعليمية بالجامعات التكنولوجية، لضمان استيفاء المخططات المستهدفة لهذه التجربة التعليمية المتميزة، وحل المشكلات التى تقابلها، مشددًا على التعاون مع الجهات الصناعية فى توفير التدريب المناسب للطلاب، وتكييف البرامج الدراسية الجديدة لتلبى احتياجات سوق العمل، والحرص على انفراد كل جامعة بما يميزها من برامج دراسية.

وأشار عبدالغفار إلى أهمية متابعة العمل فى الجامعات التكنولوجية الجاري إنشاؤها، لافتًا إلى الدعم الكبير الذي تقدمه الدولة للتعليم الفني؛ من أجل العمل على الارتقاء بخريجيه.

وطالب الوزير بتنظيم زيارات لطلاب المدارس الفنية والفئات المستهدفة للدراسة بالجامعات التكنولوجية، والانتهاء من اللوائح التنفيذية والضوابط الخاصة بمعايير قبول الطلاب، وتحديد “مسمى وظيفى” للخريجين بالمرحلتين الأولى والثانية، وتسهيل انتقالهم لسوق العمل، أو استكمال دراستهم، وكذلك متابعة إجراءات تأسيس نقابة للتكنولوجيين، ودراسة التوسعات الإنشائية بالجامعات القائمة، والعمل على زيادة البرامج الدراسية، وزيادة أعداد الطلاب المقبولين.

وافق المجلس على معايير انتقال الطلاب الذين انتهوا من المرحلة الأولى بالجامعات التكنولوجية إلى المرحلة الثانية، وذلك للطلاب الجدد الملتحقين بالجامعات التكنولوجية للعام الدراسي 2021 – 2022 بشرط أن يحصل الطالب في نهاية المرحلة الأولى على مجموع تراكمي ٨٠٪ وألا تزيد نسبة الطلاب المنتقلين عن 40% من إجمالي أعداد الطلاب الناجحين في هذه المرحلة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock