اقتصاد

وزير التجارة والصناعة يستعرض مع غرفة الصناعات النسيجية سبل تنمية وتطوير القطاع

عقد المهندس/ أحمد سمير وزير التجارة والصناعة لقاءً موسعاً مع أعضاء غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات المصرية برئاسة السيد / محمد المرشدى، حيث إستعرض اللقاء فرص ومقومات تنمية وتطوير القطاع وبما يسهم في زيادة الإنتاجية وتعزيز الصادرات بالاسواق الاقليمية والعالمية ، كما تناول اللقاء عدد من التحديات التى تواجه القطاع وبحث سبل ايجاد حلول عاجلة لها بالتعاون مع مختلف الوزارات والجهات المعنية .
حضر اللقاء اللواء/ إيهاب أمين مساعد الوزير للشئون الفنية والسيد/ على خزاعى مستشار الوزير للاتصال المؤسسي وشئون المجالس النيابية والسيد/ أحمد رضا معاون الوزير لشئون الصناعة والمشرف على مراكز التكنولوجيا والابتكار الصناعي، والدكتور/ محمد لبيب معاون الوزير للسياسات التجارية.
وقال الوزير إن صناعة الغزل والنسيج تعد أحد القطاعات الصناعية الرئيسية بالاقتصاد القومى والتى تساهم بشكل كبير فى تلبية إحتياجات السوق المحلى والتصدير للأسواق الإقليمية والعالمية، مؤكداً حرص الوزارة على تقديم كافة أوجه الدعم والمساندة لقطاع الغزل والنسيج والذي يعد أحد القطاعات كثيفة العمالة، فضلاً عن كونه احد القطاعات التي حققت معدلات زيادة ملموسة خلال العام الماضى رغم الظروف والتداعيات الاقتصادية العالمية .
ومن جانبه أوضح السيد/ محمد المرشدى رئيس غرفة الصناعات النسيجية بإتحاد الصناعات أن الصناعات النسيجية تمثل احد اهم القطاعات الانتاجية في منظومة الاقتصاد القومي، كما تضم عدد من الصناعات الرئيسية التى توفر إحتياجات صناعة الملابس الجاهزة من المواد الخام .
وأشار إلى أن القطاع يواجه عدد من التحديات التى تتطلب تكاتف كافة الجهات المعنية لإيجاد حلول عاجلة لها وبما يسهم فى إستمرارعمليات الإنتاج لتلبية إحتياجات السوق المحلى والتصدير للأسواق الخارجية والحفاظ على معدلات التشغيل .
وبدورهم طالب أعضاء الغرفة بأهمية التوسع فى إقامة المعارض الخارجية الخاصة بمنتجات الغزل والنسيج وبما يسهم فى زيادة الصادارت المصرية للأسواق العالمية ودراسة التوجه نحو إنتاج الألياف الصناعية والبوليستر وذلك بهدف توفير إحتياجات صناعة الغزل والنسيج من هذه المدخلات بالاضافة إلى أهمية تفعيل قانون تفضيل المنتج المحلى بالمناقصات الحكومية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: