مصر

وزير الأوقاف: مصر نموذج عظيم لترسيخ أسس التسامح الديني والتعايش الإنساني

أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة أن مصر نموذج عظيم لترسيخ أسس التسامح الديني والتعايش الإنساني، مشددًا على ضرورة أن نتحول بثقافة التعايش والتسامح وقبول الآخر إلى ثقافة شعبية ومجتمعية في مختلف المجالات، داعيًا إلى مواجه خطابات الكراهية والتمييز بخطابات التسامح وقبول الآخر.

جاء ذلك خلال كلمة وزير الأوقاف في المؤتمر الدولي “التعايش والتسامح وقبول الآخر نحو مستقبل أفضل” بمكتبة الإسكندرية، الذي عقدت فعالياته بحضور الدكتور سلامة داود رئيس جامعة الأزهر نيابة عن فضيلة الإمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والدكتور القس أندريه زكي رئيس الطائفة الإنجيلية في مصر، وغبطة البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق بطريرك الإسكندرية وسائر الكرازة للأقباط الكاثوليك، والدكتور علي جمعة عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف ومفتي الديار المصرية السابق ورئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب، والدكتور أحمد زايد مدير مكتبة الإسكندرية، والدكتور نظير محمد عياد الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، والسفير عمر سليم مساعد وزير الخارجية للشئون الثقافية، والدكتور علي عمر الفاروق المدير الأكاديمي لدار الإفتاء المصرية ومدير عام الإدارات الشرعية لدار الإفتاء المصرية، والشيخ سلامة عبدالرازق مدير مديرية أوقاف الإسكندرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: