عرب وعالممصر

وزير الأوقاف: مصر نجحت في تحقيق أسس المواطنة المتكافئة بامتياز

قال وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، إن مصر تجاوزت قضايا الأقلية والأغلبية إلى دولة المواطنة المتكافئة بين المصريين جميعا دون أي تمييز، وهو منهج الأديان السماوية في التعامل مع البشر دون تمييز على أساس الدين أو اللون أو الجنس أو العرق.

وأضاف جمعة – في كلمته اليوم الاثنين أمام الأمم المتحدة في جنيف خلال عرضه تجربة مصر في التسامح الديني – : “نحن هنا لتعزيز التسامح الديني والإنساني وفقه العيش المشترك بين البشر، فرسالة الأديان هي السلام .. ونحن هنا للإسهام في تحقيق السلام العالمي واحترام كرامة الإنسان”.

وأوضح أن العالم لو أنفق في مجال الحماية الإنسانية معشار ما ينفق على الحروب لتغير وجه العالم، فالإنسان أخو الإنسان بغض النظر عن دينه أو جنسه أو لونه.

كما أكد وزير الأوقاف، أمام الاتحاد البرلماني الدولي، أن القانون المصري يسبق القانون الدولي في حماية دور العبادة مبنى ومعنى، وأن مصر تملك أكبر وأعمق برنامج تدريبي للأئمة في العالم كما وكيفا.

وشدد في كلمته التي افتتح بها حلقة نقاشية بالبرلمان الدولي- على الدور المصري في تعزيز التسامح بين الأديان والحضارات والثقافات المختلفة، واحترام آدمية الإنسان دون تمييز على أساس الدين أو اللون أو الجنس أو العرق أو اللغة، والعمل على احترام كونه إنسانا، والعمل من خلال أرضية إنسانية مشتركة من خلال المشتركات الإنسانية في الشرائع السماوية على ترسيخ أسس العيش المشترك بين البشر، ودعم السلام العالمي للبشرية جمعاء.

كما عرض وزير الأوقاف التجربة المصرية في مواجهة التطرف ونشر الفكر الوسطي المستنير داخل مصر وخارجها، واهتمامها الكبير بعمقها الإفريقي، وتعاونها مع كثير من الشركاء الأفارقة في نشر الفكر المستنير ومواجهة الفكر المتطرف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: