فن وثقافه

وزيرة الثقافة تسلم شهادات تخرج الدفعة الأولى من مشروع السينما بين إيديك بالإسكندرية

عبد الدايم: المشروع يثري مجال السينما بشباب مصر الموهوبين وتكرار الورشة بالإسكندرية للإقبال الكبير عليها

كتبت – هند هيكل

سلّمت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة شهادات تخرج الدفعة الاولى من مشروع السينما بين ايديك والذى يأتي ضمن مبادرة ” ابدأ حلمك”، ويهدف إلى تدريب الشباب بالمحافظات على مختلف فنون السينما ، وتنفذه الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الفنان هشام عطوة، وذلك على مسرح قصر ثقافة الأنفوشي بالإسكندرية ، وبحضور الفنان تامر عبد المنعم المشرف على المشروع، الدكتورة حنان موسى رئيس الادارة المركزية للدراسات والبحوث بالهيئة واحمد درويش رئيس اقليم غرب الدلتا الثقافي .

قالت عبد الدايم: إننا اليوم نجتمع على أرض مدينة الإسكندرية العريقة، إحدى أعظم مدن العالم القديم، التي كانت ملتقى للشرق والغرب ونموذجا فريدا للفنون والإبداع على امتداد تاريخها، لنواصل حلمنا سويا في اكتشاف الموهوبين وإطلاق العنان لأحلامنا التي نستطيع بالجد والاجتهاد والإصرار أن نجعلها واقعا نخطوه بثبات نحو مستقبل واعد واعلنت تكرار الورشة في الاسكندرية اكثر من مرة خلال العام نظرا للاقبال الكبير من ابناء الاسكندرية.

وأوضحت أنه منذ فترة قصيرة قطفنا أولى ثمار حلمنا في تخريج ثلاث دفعات من مشروع “ابدأ حلمك” لإعداد الممثل الشامل من شباب وأبناء محافظات أسيوط والفيوم والشرقية ، والتى صارت اليوم فرقا مسرحية معتمدة .

وقالت: اليوم يتسع الحلم بتخريج أول دفعة من مشروع “السينما بين يديك” بقصر ثقافة الأنفوشي، هذا المشروع الذي أطلقناه لإتاحة الفرصة للموهوبين لاكتساب المهارات في فنون السيناريو والتصوير والمونتاج والإخراج عبر دورات دراسية، وورش عمل، ومحاضرات تُنفذ على يد نُخبة من أساتذة من المعهد العالي للسينما وكبار المتخصصين في المجال السينمائي، سعيا لاثراء المجال بثروة حقيقية من شباب مصر الموهوبين للتعبير عن أنفسهم واستثمار طاقاتهم الإبداعية في نشر رسالة التنوير في المجتمع من خلال فن السينما أحد أكبر علامات تفرد وريادة مصر وأحد أهم معالم قوتها الناعمة .

وقدمت الشكر للهيئة العامة لقصور الثقافة والعاملين بها وجميع الأساتذة والمتخصصين المشاركين في المشروع على جهودهم المبذولة في أولى فعاليات مشروع “السينما بين يديك” وصولا لهذه اللحظة الرائعة وتمنت التوفيق للجميع.

وأوضح الفنان هشام عطوة، أن المشروع تحول من حلم الى حقيقة بمساندة ورعاية وزيرة الثقافة ، مؤكدا أن الجميع عازم على استكمال المشروع في كافة المحافظات المصرية لخلق جيل جديد من السينمائين الشباب .

من جانبه، وجه الفنان تامر عبد المنعم ، الشكر لوزيرة الثقافة على دعمها الكبير لهذا المشروع الذي يحقق العدالة الثقافية ويساهم في اكتشاف الموهوبين من ابناء مصر في المحافظات.

وكانت الاحتفالية قد بدأت بعرض فيلم تسجيلي عن المشروع اعقبه فيلمين من نتاج الورشة .

يذكر أن مشروع السينما بين ايدك الذي أطلقته وزيرة الثقافة بدأ أولى جولاته من محافظة الاسكندرية ، حيث تقدم للمشروع ١٥٤ شاب وفتاة وتخرج منه ٩٧ خريج وخريجة بعد دراسة فنون السينما على ايدى عدد من المتخصصين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock