هند هيكل تكتب : كورونا .. الفيروس الذى أرعب العالم متى ينتهي؟!

“خليك_في_البيت” ، #stayhome  دعوات من جميع بلدان العالم للقضاء على فيروس كورونا، بعد تعرض العالم لأكبر أزمة مرت عليه في التاريخ، وذلك بعد ظهور الفيروس المرعب “كورونا” أو ما يسمى بـ”كوفيد-19″  وكيفية التعامل مع هذا الفيروس سريع الانتشار، بعد ظهوره في الصين منذ شهرين وانتشاره في جميع أنحاء العالم، وبعد إعلان إصابة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، وإصابة وزير الصحة البريطاني بفيروس كورونا، اليوم الجمعة، وبعد ارتفاع أعداد المصابين في الصين الآن 81340، بينما ارتفع عدد الوفيات بواقع 5 إلى 3292.

وفي أحدث تصريح لمنظمة الصحة العالمية: أكثر من نصف مليون حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في العالم وأكثر من 20 ألف حالة وفاة، وأكثر من 100 ألف شخص تماثلوا للشفاء من الإصابة بفيروس كورونا

– إيطاليا تسجل أكثر من 1000 وفاة في أعلى حصيلة يومية.

– الجزائر ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا إلى 406 إصابة و26 حالة وفاة.

– ولاية نيويورك الأميركية سجلت 44635 حالة، وارتفاع عدد الوفيات إلى 519 شخصاً

– السعودية تسجل 92 حالة جديدة، ليصل إجمالي المصابين إلى 1104 حالات،والمتعافين 35 حالة.

– لبنان يسجل حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي الوفيات إلى سبع حالات، وحالات الإصابة تصل إلى 391 بعد تسجيل 23 حالة جديدة.

– الأمم المتحدة تتوقع تراجع السياحة العالمية بنسبة 20 إلى 30 في المائة في 2020 بسبب فيروس كورونا.

– إسبانيا تسجل 4858 حالة وفاة.

– الكويت تسجل 17 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع عدد المصابين إلى 225 حالة.

– إيران إجمالي عدد المصابين بها يصل إلى 32300 حالة، والوفيات 2378 حالة.

– هونغ كونغ تسجل 65 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، في أكبر زيادة يومية لعدد الحالات بالبلاد.

– روسيا عدد الإصابات بها يصل إلى 1036.

– إسرائيل وصل عدد المصابين إلى 3035 حالة.

– ارتفاع عدد إصابات كورونا في الهند إلى 724، والوفيات تبلغ 17 حالة.

ومن هنا يتسائل الكثيرين كيف أحمي نفسي وأهلي من هذا الفيروس القاتل سريع الانتشار؟! ومن الأعراض الشائعة للعدوى والحمى والسعال وضيق النفس، وصعوبة البلع، وفي الحالات الأكثر وخامة، قد تسبب العدوى الالتهاب الرئوي، ومتلازمة الالتهاب الرئوي الحاد الوخيم، والفَشَل الكُلَويّ، وحتى الوفاة.

وحسب تصريحات منظمة الصحة العالمية فإنه يمكن أن ينتقل فيروس مرض كوفيد-19 في المناطق التي يكون المناخ فيها حارا ‏ورطبا

ومن هنا فقد حرصت منظمة الصحة العالمية على أخذ تدابير الوقاية الأساسية من فيروس كورونا والمتمثلة في:

  1.  المواظبة على غسل يديك، مع استخدام مطهر كحولي، فبواسطة ذلك، يمكنك ‏التخلص من الفيروسات التي قد تكون عالقة بيديك.
  2. تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك، فإذا تلوثت اليدان فإنهما قد تنقلان الفيروس إلى العينين أو الأنف أو الفم. ويمكن للفيروس أن يدخل الجسم عن طريق هذه المنافذ ويصيبك بالمرض.
  3. الاحتفاظ بمسافة لا تقل عن متر بينك وبين أي شخص أثناء الكلام أو العطس، وذلك لتجنب تناثر قُطيرات سائلة صغيرة أثناء العطس قد تحتوي على الفيروس، إذا كان الشخص مصاباً به.
  4. الحرص على تغطية الفم والأنف بثني المرفق أو بمنديل ورقي عند السعال أو العطس، ثم تخلص من المنديل الورقي فوراً بإلقائه في سلة مهملات مغلقة ونظف يديك بمطهر كحولي أو بالماء والصابون، لأنها تمنع انتشار الجراثيم والفيروسات.
  5. تجنب المصافحة، لأن الفيروسات التنفسية يمكن أن تنتقل بالمصافحة ولمس العينين ‏والأنف والفم.
  6. رش الجسم بالكحول أو الكلور لا يقضي على الفيروسات التي دخلت جسمك بالفعل. بل قد يكون ضاراً بالملابس أو الأغشية المخاطية (كالعينين والفم). مع ذلك، فإن الكحول والكلور كليهما قد يكون مفيداً لتعقيم الأسطح ولكن ينبغي استخدامهما وفقاً للتوصيات الملائمة.
  7. لا تعيد استخدام الكمامات الطبية المسطحة من فئة N95 أو إعادة تعقيمها بواسطة معقم اليدين، بل ينبغي إزالة الكمامة دون لمسها من الأمام والتخلص منها على النحو السليم، ثم فرك اليدين بمطهر كحولي أو غسلهما بالماء والصابون.
  8. يمكن أن يُصاب الأشخاص من جميع الأعمار بفيروس كورونا، ولكن كبار السن والأشخاص المصابين بحالات مرضية سابقة الوجود (مثل الرَبْو، وداء السُكَّريّ، وأمراض القلب) هم الأكثر عُرضة للإصابة بمرض وخيم في حال العدوى بالفيروس.
  9. التمس المشورة الطبية على الفور، إذا كنت تعاني من الحمى والسعال وصعوبة التنفس،  فقد تكون مصاباً بعدوى الجهاز التنفسي أو حالة مرضية وخيمة أخرى. واتصل قبل الذهاب إلى مقدم الرعاية وأخبره إن كنت قد سافرت أو خالطت أي مسافرين مؤخراً.
  10. لا توجد أي بيّنة على أن الحيوانات المرافقة/الأليفة، مثل الكلاب أو القطط، قد تُصاب بفيروس كورونا المستجد، ومع ذلك، من الجيد غسل اليدين بالماء والصابون بعد التعامل مع الحيوانات الأليفة. ويساعد ذلك على الوقاية من العديد من الجراثيم الشائعة، مثل الإشريكية القولونية والسالمونيلا، التي تنتقل من الحيوانات الأليفة إلى البشر.
  11. من الخطر استنشاق الأدخنة والغازات المنبعثة من الألعاب النارية والمفرقعات، كما أنها لا تقتل فيروس كورونا، وتحتوي الأدخنة المتصاعدة منها على ثاني أكسيد الكبريت، وقد يؤدي إلى التهاب العينين، والأنف، والحلق، والرئتين، وقد يُسبب نَوْبَة رَبْو، ويُعرِّض الاقتراب من الألعاب النارية إلى خطر الإصابة بحروق واستنشاق الأدخنة المتصاعدة منها.
  12. لا توجد أي بيّنة على الغرغرة بغسول الفم يقي من العدوى بفيروس كورونا المستجد، ولكن هناك بعض العلامات التجارية لغسول الفم قد تقضي على جراثيم معينة لبضع دقائق في اللُّعَاب الموجود بالفم. لكن لا يعني ذلك أنها تقي من العدوى بفيروس كورونا.
  13. لا يُعرِّض استلام الطرود من الصين الناس إلى خطر الإصابة بفيروس كورونا ونعلم، من تحليل أجريناه مسبقًا، أنَّ فيروسات كورونا لا تعيش لفترة طويلة على الأشياء، مثل الرسائل أو الطرود.
  14. ينبغي إبقاء الأطفال بالقرب من والديهم وأسرتهم، وتجنب عزلهم عن القائمين على رعايتهم قدر الإمكان. وإذا وجب عزل الأطفال عن ذويهم (مثلاً عند إدخالهم إلى المستشفى)، فاحرص على استمرار التواصل بينهم (عبر الهاتف مثلاً)، وطمئنهم دائمًا.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: