مقالات

هند هيكل تكتب : إنياجرام الشخصية- المُنجز

تحدثت فى المقالة السابقة عن النمط الثاني من الإنياجرام، شخصية “المُساعد” وتعد نظرية الإنياجرام من أفضل النظريات فى دراسة علم الشخصيات ومعرفة أسرارها وطرق علاجها، والتى تقسم البشر إلى تسعة شخصيات، لكل شخصية اتجاه معين، وطريقة تفكير وطباع معينة تميزها عن غيرها من الصفات، ليدرك كل منا نقاط القوة الكامنة لديه ليسعى فى تطويرها، ونقاط ضعفه ليسعى فى تقويتها والتعايش معها، وإمكانية العمل عليها أيضًا والتى تسمح لنا أيضًا بالتوصل إلى فهم الآخرين بشكل أفضل وإلى اكتشاف بدائل لطريقة تصرفاتنا وسلوكايتنا الحالية.

والإنياجرام بها 3 مراكز، مركز العقل، ومركز القلب، ومركز الجسد، ومن الشخصيات التى توجد فى مركز العاطفة، شخصية المنجز، وعلى الرغم من أنه شخص غير معروف بأنه مشاعري بل إنه شخص عملى، ولكن اعتقاده أن المشاعر والعواطف تعيق طريقه للنجاح، ومن ثم يستبدل العقلانية والإجراءات العملية بتلك المشاعر.

المنجز أو الباحث عن الصورة أو اللقطة، واثق من نفسه، جذاب، ساحر، طموح، صاحب كفاءة، سمي المنجز أو صاحب الإنجازات لأنه فى أفضل حالاته يستطيع تحقيق وإنجاز أشياء عظيمة في حياته، ويتصف بالحيوية والنشاط، كما يمكن أن يكون واعيًا بذاته ويسعى إلى التطوير دائمًا، ويتصف بالدبلوماسية والتكيف السريع، وهو قلق بشأن صورته وكيف يفكر به الآخرون؟..

يقول صاحب هذه الشخصية عن نفسه: من المهم أن أعمل بجد وأن أنجح في الحياة، فأنا أؤدي بصورة عالية وأتنافس مع الآخرين، وأجيد ما أفعله واستمراريتي وإنجازاتي مثيرة للإعجاب، وأنهي المهام الموكولة إلى أيًا كانت، ولديّ دافع أساسي نحو النجاح والإنجاز وأن أكون الأفضل، أريد أن أكون مصدر ثقة متميزعن الآخرين، مثيرللإعجاب، ومقنع للآخرين، وأنا شخص مرتبط بعمله لأني أؤمن بأن قيمة الشخص معتمدة بشكل كبير على ما ينجزه، ولأني شخص مشغول جدًا، فعادة ما أضع المشاعر جانبًا كى أستطيع أن أنجز المهام، وأصاب بخيبة الأمل والإحباط من أولئك الذين يستغلون وقتي جيدًا أو لا يسندون إلى المهمات، وبالرغم من أننى شخص تنافسي ولكن لدي القدرة على العمل في فريق، ورغم ذلك أيضًا في العادة أكون قائد هذا الفريق.

وتتلخص إيجابيات شخصية المنجز، بالثقة بالنفس والجاذبية، شخصيات طموحة وقدوة لغيرها، مطور لنفسه، ولقدراته ومواهبه، اجتماعي للغاية في أفضل حالاته، يميل إلى العمل والتدرب حتى الاستنزاف الجسدى، متقبل لنفسه، متواضع ولطيف، مثالي، النجاح بالنسبه له هو التميز فى المجال الذي يعمل به، تتصف بالدبلوماسية والإتزان، شخصية منافسة ومفعمة بالحيوية، يمكنها أيضا أن تكون واعية مثقفة مدفوعة دائما إلى التقدم وتطوير ذاتها، ومن سلبيات شخصية المنجز إدمان العمل والروح التنافسية الزائدة، إندفاعه لتحقيق أي شئ، غير متسق مع ذاته، فقدان الوعي بذاته وتصرفاته ومشاعره، لديه رغبة في تدمير سعادة الآخرين، قد يقوم بسلوك سيكوباث، ويتوافق بصفة عامة مع الشخصية النرجسية، شخصية قلقة بشكل مفرط حيث تهتم بصورتها جيدا وكيف يراها الآخرون، ومن ثم فإن المعضلة الأساسية لدى شخصية المنجز هى عدم السماح لنفسه ليكون ما هو عليه حقًا، وإظهار معدنه وأصالته، الخوف الأساسي لديه: أن يكون شخصية غير جديرة بالثقة

رغبة المنجز فى الحصول على الإعجاب أقوى من رغبة المتعاون في إسعاد الآخرين، لذا من المهم لدى المنجز أن يبدو جيدًا أكثر من أن يشعر الآخرون بحالة جيدة، وإذا كان باستطاعته سيفعل الأثنتين، كما أن رغبة المنجز في الإنياجرام من أكثر الأنماط تعقيدًا لتعدد الأبعاد والصفات التي يحتوي عليها، والتي تكمن فى أن يكون شخصية ذو قيمة وجديرة بالاحترام، والوجه الآخر لشخصية المنجز مع الجناح إثنين : “لطيف”، والجناح أربعة : “محترف”

ونصيحة علماء النفس لشخصية المنجز تتلخص في : حاول ألا تكون متسرعًا فى قراراتك وخذ وقتك في دراسة المسألة من كافة زواياها، بما في ذلك الناحية الإنسانية..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock