حوادث وقضايا

نقابة الأطباء تتقدم ببلاغ للنائب العام ضد “ميدو”

 

 

تقدمت نقابة أطباء مصر ببلاغ للنائب العام المستشار حمادة الصاوي ضد لاعب كرة قدم سابق ومقدم أحد البرامج الفضائية، اتهمته فيه بتوجيه الفاظ السب والقذف ضد جموع أطباء مصر ونشر أخبار كاذبة أدت إلى تكدير السلم العام وتوجيه الإهانة لمؤسسات الدولة.

البلاغ الذي تقدم به أمس السبت د. حسين خيري نقيب الأطباء إلى المستشار حمادة الصاوي النائب العام حمل رقم 176772 المكتب الفني للنائب العام، وأشار فيه إلى قيام لاعب كرة قدم سابق ومقدم برامج حاليًا بالخروج على مواقع التواصل الاجتماعي يوم الخميس 14 يوليو الجاري، بمقطع فيديو تناول من خلاله جموع أطباء مصر بعبارات السب والقذف ومهاجمتهم بسيل من الاتهامات بالإهمال والتقصير وانعدام الضمير، وقام المشكو في حقه من خلال سرد وقائع مرسلة بتحريض المجتمع المصري على الأطباء.

 وأضاف البلاغ الذي تقدم به د.حسين خيري نقيب الأطباء للنائب العام أن اللاعب السابق قام بإهانة مؤسسات الدولة مما كان معه تكدير السلم العام والإضرار بالمصلحة العامة، وطالب د. حسين خيري المستشار النائب العام بالتوجيه للتحقيق مع المشكو في حقه لما قام به من وقائع يعاقب عليها القانون.

وقال د. محمد فريد حمدي أمين عام نقابة أطباء مصر، أن الأطباء المصريين من أعظم أطباء العالم وهذا يتأكد في إشادة كل دول العالم التي يعمل بها أطباء مصريون، كما وضح ذلك جليًا في صمود القطاع الصحي المصري أمام جائحة كورونا التي انهارت في مواجهتها أقوى الأنظمة الصحية في دول متقدمة.

 وأضاف د. محمد فريد أمين عام نقابة الأطباء أن من أهم أسباب نجاح مصر في مواجهة فيروس كورونا هو الفريق الطبي ومنهم الأطباء الذين قدموا مئات الشهداء وهم يزودون عن الشعب المصري خطر كورونا، وبدلًا من أن يلقوا التقدير والتكريم نفاجئ بالتعدي عليهم لفظيًا وبدنيًا.

وأضاف د. فريد أن التراخي والتغافل عن تطبيق العقوبات القانونية في وقائع سابقة جعل الأطباء عرضة للتجرؤ عليهم بشكل متكرر.

وحذر د. محمد فريد حمدي أمين عام نقابة الأطباء من أن التهاون في تطبيق القانون في هذه الواقعة محل البلاغ ضد لاعب كرة القدم، سيتفاقم معه شعور الأطباء والفريق الطبي كله بالإحباط وسيؤدي إلى تضاعف أعداد الأطباء الذين يهاجرون من مصر أو الذين يعزفون من ممارسة مهنة الطب.

من ناحيته، أكد محمود عباس المستشار القانوني لنقابة الأطباء، أن لاعب كرة القدم السابق والمشكو في حقه، ثبت في حقه ارتكاب جرائم السب والقذف ونشر أخبار كاذبة والتي يعاقب عليها القانون بالحبس والغرامة، حيث قام المشكو في حقه من خلال بث فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي وتناقلته وسائل الإعلام المختلفة، بارتكاب جريمة نشر أخبار كاذبة من شأنها الإضرار بالمصلحة العامة وتكدير السلم العام وإهانة مؤسسات الدولة والتحريض ضد جموع الأطباء وإلقاء الرعب بين الناس.

 وقال محمود عباس : إن هذه الجريمة تحققت أركانها في أقوال المشكو في حقه نصًا ( مفيش بلد في العالم محترمة يحصل فيها الكلام ده إن الدكاترة في إجازة قاعدين على البحر – أنا بقولكم على مسئوليتي القطاع الطبى فى مصر بايظ وفاشل ـ  فاشل ـ والدكاترة معظمهم معندهمش ضمير ـ معندهمش ضمير –  القطاع الطبى فى مصر مهزلة ـ مهزلة – الناس ممكن تموت عشان الدكاترة فى إجازة ).

 وأشار محمود عباس المستشار القانوني لنقابة الأطباء أن هذه الجريمة عقوبتها الحبس والغرامة طبقًا لنصوص المواد 102 مكرر و184 و188 من قانون العقوبات.

 كما أكد عباس أن جريمة السب والتي تعاقب عليها المادة 306 من قانون العقوبات وجريمة القذف التي تعاقب عليها المادتين 171 و302 من قانون العقوبات قد ثبتتا في حق المشكو في حقه في عباراته التي أطلقها في الفيديو المشار إليه ضد أطباء مصر.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: