منوعات

نشطاء البيئة الإيطاليون يحذرون من ذوبان الانهار الجليدية

دق نشطاء البيئة الإيطاليون ناقوس الخطر بشأن ذوبان الأنهار الجليدية في منطقة لومباردي.  

وبحسب منظمة ليجامبينتي، يخسر أداميلو، وهو أكبر نهر جليدي إيطالي، 14 مليون متر مكعب من المياه سنويا. وهذا يعادل نحو 5600 حمام سباحة أولمبي.  

يتقلص حجم النهر الجليدي بشكل متزايد، وفي عام 1957، بلغ حجم النهر الجليدي نحو 19 كيلومترا مربعا بينما في 2015 بلغ 7ر17 كيلومترا مربعا، وبالإضافة لذلك، أصبح سمك طبقة الجليد أرق بواقع 10 إلى 12 مترا منذ .2016  

وقالت باربرا ميجيتو، رئيسة فرع ليجامبينتي في لومباردي، في مقطع مصور نشرته المنظمة على فيسبوك: “من المهم وقف حمى الكوكب وإبطاء التغير المناخي لحماية البيئة في منطقة الألب”.  

 وسوف يتحتم الآن على الوديان التي تستفيد بشدة من السياحة الشتوية، العثور على مصادر دخل جديدة غير موسمية. 

كما أن النهر الجليدي مهم، بحسب ليجامبينتي، لأنه يحتفظ بإمداد هائل للمياه وعامل مهم لري السهول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock