المجتمع

نجلاء نادر تكتب .. ” إدمان المراهقين للمواقع الإباحية “

إدمان الأفلام الإباحية ليس مجرد تسلية كما يعتقد البعض لكنه مرض يتطلب وقفة جدية للتعامل معه ومحاولة الحصول على العلاج المناسب، حيث يعد إدمان المواقع الإباحية من العقبات الخطيرة التي تدمر حياة الشباب خاصة فى مرحلة المراهقة.

أصبح إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية أمراً شائعاً خلال السنوات الماضية بسبب شيوع الإنترنت والذي جعل عملية الوصول إلى هذه المواد المرئية أكثر سهولة مقارنة بالماضي، وتكمن خطورة هذا السلوك الإدماني في أن أغلب المصابون به يرفضون الإقرار بأنه مُسبب للإدمان من الأساس، بينما البعض الآخر -الذي يُدرك الحقيقة- يخجل من الاعتراف بمشكلته.

أثبتت العديد من الدراسات العلمية أن إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية يسبب أضرار نفسية وجسدية بالغة مماثلة لتلك الناتجة عن شرب الكحول  أو تعاطى المواد المخدرة، ويرجع ذلك إلى إفراز الجسم لكميات كبيرة من الدوبامين والتستوستيرون والاكسيتوسين وهي مواد تمنح شعورًا بالنشوة وبمجرد أن يعتاد الجسم على كمية ما من تلك المواد، فإنه يطالب كميات أكبر، وبالتالي تتضاعف مدة المشاهدة ويصعب معها علاج إدمان الإباحية.

وحسب الاحصائيات المعلنة مؤخرًا، احتل المصريون المركز الثالث بين دول العالم الأكثر زيارة للمواقع الإباحية، بعد الولايات المتحدة الأمريكية والهند، وأصبح المصريون يمثلون أكثر من 5% من إجمالي زيارات المواقع الإباحية.

•           أسباب إدمان المواقع الإباحية:

الفضول وحب الاستكشاف:

انتشار الأفلام الاباحية بين فئة الشباب المراهقين كنوع من الفضول، وحب استكشاف أسرار عالم الجنس.

ممارسة العادة السرية:

ازدياد الرغبة في ممارسة العادة السرية لدى الشباب للتنفيس عن رغباتهم الجنسية حيث يتميز الشباب في سن المراهقة بالاندفاع، والعنفوان، ولكن الجهر بالأمر مؤخرًا من باب ما يسمى الثقافة الجنسية أصبح عنوانًا لمثل هذه الممارسات مما زاد من صعوبة علاج إدمان العادة السرية.

عدم الإشباع الجنسي:

انتشار ظاهرة إدمان الأفلام الإباحية بين المتزوجين بسبب فشل العلاقة الزوجية، والهروب من مشكلات الحياة الزوجية، كذلك عدم الشعور بالإشباع الجنسي من الطرف الآخر.

•           مخاطر إدمان الإباحية

يرجع الأضرار الناتجة عنه والتي تمتد لتشمل الجوانب الجسمانية والنفسية والسلوكية وحتى الاجتماعية، يمكن إيجاز أخطر المضاعفات التي من المحتمل أن تترتب على إدمان الإباحية فيما يلي:

–           مشاكل الصحة الجنسية: تعد القدرة الجنسية -لدى الرجال بالأخص- أول متضرر من إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية حيث تم الربط بين هذا السلوك الإدماني وبين المشاكل الجنسية، مثل ضعف الرغبة الجنسية نتيجة الاعتماد على تلك الأفلام في إشباع الشهوة.

–           الميل إلى العدوانية: غالباً ما يحاول مدمن المواد الإباحية تقليد ما يشاهده بها وهذا قد يدفعه للجنوح إلى العنف والسلوك العدواني أثناء العلاقة الحميمة وهو الأمر الذي قد يقود لعواقب وخيمة.

–           نوبات الاكتئاب: يقود إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية لعدة اضطرابات نفسية في مقدمتها الاكتئاب  الحاد الناجم عن الإحساس الدائم بالذنب وجلد الذات والصراع الداخلي بين رغبة المدمن في مشاهدة هذه الأفلام وبين رفضه الأخلاقي لهذا السلوك.

–           فقدان الثقة بالذات: يعتمد محتوى الأفلام الإباحية على المبالغة في مظهر وقدرات ممثليها، وقد أوضحت بعض الدراسات أن إدمان الإباحية يدفع المدمن لعقد مقارنة بينه وبين ما يشاهده على الشاشات مما يولد لديه شعوراً بالنقص واحتقار الذات ويؤثر سلباً على ثقته بنفسه.

–           الطلاق: يقود إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية إلى انهيار الحياة الزوجية وإنهائها بالطلاق لعدة أسباب، أهمها عدم الرضا عن العلاقة الجنسية للأسباب السابق ذكرها أو ميل أحد طرفيها للسلوكيات الشاذة أو العنيفة تقليداً لما يشاهده.

•           كيفية علاج إدمان الأفلام الإباحية؟

يمكنك علاج إدمان الأفلام الإباحية والتخلص منها نهائيا في 7 خطوات تشمل:

1-         حذف جميع الأفلام الإباحية على جهازك

احذف أي أفلام أو صور إباحية وتجنب أي عوامل تشجعك على مشاهدة تلك الأفلام واطلب من شخص آخر تثبيت برامج مكافحة الإباحية بدون إعطاء كلمة المرور.

2- اشغل وقتك عند التفكير في مشاهدة الإباحية

في حالة انتابتك رغبة قوية في مشاهدة أي مشاهد إباحية على الفور قم بالتحرك من مكانك واشغل وقتك بممارسة أي نشاط سواء كان لعب الرياضة، تنظيف المنزل، القراءة أو السير بالخارج.

3- اكتب أضرار الإباحية على ورقة

قم بكتابة الأضرار والمخاطر التي سببتها لك الإباحية علي ورقة وذكر نفسك بها حتى لا تفكر في العودة إليها مرة أخرى.

4- علاج الأسباب النفسية التي دفعتك للإدمان

قد يكون إدمان الأفلام الإباحية ناتج عن بعض الأمراض النفسية مثل الاكتئاب، الوسواس القهري والصدمات العاطفية الأمر الذي يستدعي علاج تلك الأمراض لدى المتخصصين النفسيين وتجنب عودتها والرجوع دائرة الإدمان مرة أخرى.

5- لابتعاد عن العوامل التي تشجعك على مشاهدة تلك الأفلام:

إذا كنت تقوم بمشاهدة الأفلام الإباحية مع مجموعة من الأصدقاء فيجب الابتعاد الفوري عن تلك الدوائر الاجتماعية حتى لا تكون سبب يدفعك للإدمان مرة أخرى.

6-  لا تتواجد بمفردك

قد تكون الوحدة أحد الأسباب التي تدفعك إلى مشاهدة الإباحية لذا فإن تكوين علاقات صحية والانخراط في الأنشطة الجماعية يساعد على إشغال الوقت والتخلص من إدمان الإباحية.

7- الحصول على بدائل شرعية للإشباع الجنسي:

أحيانا قد يقع في إدمان الإباحية أشخاص متزوجين ولديهم علاقات جنسية شرعية لذا من الأفضل أن يتم تفريغ الطاقة الجنسية في مجراها الطبيعي من العلاقة الزوجية حتى لا تلجأ إلى الإباحية لتكون مصدر إشباع لها.

نجلاء نادر

أخصائية تعديل سلوك الأطفال والمراهقين

اخصائية إرشاد أسرى و زواجي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: