المجتمع

نجلاء نادر تكتب.. “أطفالي والانترنت”

مجتمعنا اليوم أكثر رقمية وتقنية ، يتعلم الطفل كيفية التقنية عبر تلك البيئة ، فهذه مهارة مفيدة للتعلم .

ولكن استخدام الانترنت ضار.. فأطفالنا عندما يتعلق الأمر باستبعاد أنماط التعلم المختلفة ، لهذا السبب يحتاج الآباء إلى البقاء على الاتصال واللعب الجسدي مع أطفالهم الصغار .

فبالنسبة للعائلات التي لا تشارك أطفالها بنشاط مهارى ولعب جسدي يبدأ الطفل في الالتصاق بشاشاتهم.

ووفقا لجمعية طب الأطفال الأمريكية ،يجب الا يتجاوز الأطفال من ساعة إلى ساعة ونصف من وقت الشاشات يوميا.

فأن أحد أسباب عدم التزام الأطفال بهذا  الوقت هو ان الاباء  لا يراقبون ويلاحظون نشاط أبنائهم أثناء وجودهم على الأنترنت بأنفسهم.

وايضا لا يضعون قواعد ثابتة  وواضحة للتعامل أطفالهم مع الانترنت .

وعلى الاباء إيضاح باستمرار إيجابيات وسلبيات تلك الشاشات وايضا مساعدتهم فى اكتساب مهارات حياتية واستخدامها .

فبشكل عام على أولياء الامور مساعدة أطفالهم واعتيادهم على استخدام البرامج التعلمية بدلا من الالعاب الإلكترونية.

وايضا على أولياء الأمر أتخاذ بعض الاحتياطات العملية لأمان الإنترنت من مخاطر الاتصال ومخاطر السلوك ومخاطر المحتوى وخصوصا ان معظم الدراسة اصبحت اون لاين .

اجعل طفلك قريب منك أثناء اتصاله بالإنترنت ،وايضا اشعره بالثقة المتبادلة بينكم.

تعليم طفلك تجنب الشراء عبر الانترنت و تجنب إعطاء طفلك كروت الدفع عبر الانترنت وتجنب المشاركة فى الالعاب التى تحتاج الى نقدية .

نجلاء نادر

باحثة علوم إنسانية

أخصائية تعديل سلوك الأطفال والمراهقين

استشاري إرشاد أسرى و زواجي.. مدربة معتمدة محليا ودوليا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: