منوعات

نانسي عجرم تطالب بحماية المرأة من التعنيف وأن يكون الرجل سندا لها

طالبت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، المسؤولين في لبنان بتشديد القوانين الصارمة لحماية المرأة من التعنيف، مبينة أن مشاهد التعنيف هذه موجودة في العالم بأسره ولكن بالخارج يوجد قوانين لحمايتها، على العكس من الدول العربية عامًة.

وقالت نانسي عجرم في مقابلة على شبكة CNN، إنه على قدر التطلعات لا يوجد ما يردع هذا التعنيف من المجتمع الذكوري، مبينة أنها ليست ضد هذا المجتمع بل تأمل بأن يكون الرجل سندًا للمرأة وتحتمي به ولا تخاف منه إلا أن العكس هو ما يحدث.

وتابعت نانسي قائلة: “ما في حياة بالدنيا بدون اتنين سوى يعني رجل وأنثى بينهم مساواة لتكون هناك استمرارية بالحياة”، موضحة انطلاقًا من تلك التصريحات أنها تنصح وتوصي بناتها بالكثير، خاصة وأن الأهل عامة علمونا أن الحياة والمواقف علمتنا أن نتعلم من الخطأ.

وأردفت متابعة بماذا توصي بناتها: “دايمًا في أسس بالحياة لا أقبل التخلي عنها وأوصيهم أن ينبسطوا بالأشياء الصغيرة يعطوا قيمة لكل حاجة بحياتهن يعطوا قيمة للوقت يعيشوا عمرهن يحترموا الكبير ويكونوا مهذبين وفي هيك قصص بالكلام بالتعابير تبين الواحد بيقدر الحياة كلها”.

وأوضحت أن بناتها يحببن جميع أغانيها، وأن ابنتها الصغرى تحب أغنيتها “ليا”، موضحة أنها تشبهها كثيرًا في نبرة صوتها، معقبة: “البابا بيقولي عندها حركات أنا كان عندي نفس الحركات وأنا صغيرة”.

وعقبّت نانسي عجرم، بأنها أنهت العمل على ألبومها الجديد تمامًا، مبينة: “التوقيت لإصدار عملي إليي شيء مهم ولكن اللي بيحصل في المجتمع يمنعني..

ولكن كيف بدي أقدم ألبوم أنبسط فيه بهالظرف اللي بنعيشها” وتابعت: “الستايل اللي الناس بيحبوني فيه المقسوم وأنا ما اطلع منه وفي السولو والبيت الغربي وفي توزيعات جديدة كلها وألحان مهضومة ومواضيع حلوة وراح ينزل قريبًا وهو خالص يمكن تنزل أغنية أو اتنين ووراهم الألبوم كامل بدي أصور أغنية مع سمير سرياني ورجا نعمي وفي مخرجين اشتغلت معهم وأحب اشتغل معهم مرة تانية”.

وقالت نانسي عجرم إنها تعرضت للكثير من المواقف الطريفة في حفلاتها والبرامج التي تشارك فيها خلال مسيرتها الفنية، ولكن يبقى إحياؤها حفلًا في ستاد القاهرة أهم المواقف العالقة في ذهنها، مشيرة إلى أنها أحيت حفلا خلال هذه الأيام ولكن العام الماضي قاصدة حفل عيد الحب باستاد القاهرة ووقتها فوجئت بنحو 100 ألف شخص في الاستاد.

وبشأن تفاصيل الموقف أضافت نانسي عجرم: “زي الأيام هاي من سنة كنت في حفلة في استاد القاهرة والحفلة كانت بالإستاد، وكان في حوالى 100 ألف شخص في الاستاد سمعاهم ومش حاسة برجلي وأنا ماشية من الصوت، ولأول مرة أحس إنى ميسي أو رونالدو”.

وعقبّت النجمة اللبنانية: “لأول مرة فكرت في لاعبي الكرة كيف بيقدروا يركزوا ويلعبوا وسط الكمية دي من صوت واحد وحماس واحد، ومش عارفة كيف اللعيبة بيقدروا يركزوا وهما سامعين أصوات هذا العدد من الجماهير”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: