عرب وعالم

موسكو: الرد على حظر ليتوانيا عبور البضائع إلى كالينينجراد سيكون عمليا وليس دبلوماسيا

أكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اتخاذ موسكو إجراءات عملية للرد على القيود التي فرضتها ليتوانيا على عبور بعض السلع والبضائع إلى منطقة كالينينجراد الروسية.

وقالت زاخاروفا، حسبما أفادت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية، اليوم الأربعاء، “الرد الروسي موجود حاليا في صيغة ما بين الإدارات المختلفة، ولن يكون دبلوماسيا، وإنما سيكون عمليا”، مشيرة إلى أن روسيا أبلغت ليتوانيا والاتحاد الأوروبي أن مثل هذه الإجراءات غير مقبولة، وأن الإجراءات المتخذة يجب تغييرها وإعادة الوضع إلى مساره القانوني.

وحول طبيعة وتوقيت الرد الروسي، قالت زاخاروفا “إن ذلك قيد النقاش، كما يعتمد على ما إذا كانت ليتوانيا ستتخذ أي إجراءات بشأن رفع حظر تقييد العبور”.

وكانت ليتوانيا قد أخطرت منطقة كالينينجراد الروسية بتقييد عبور البضائع الخاضعة لعقوبات الاتحاد الأوروبي اعتبارا من 18 يونيو الجاري، وتشمل تلك البضائع (مواد البناء، والمعادن، والأخشاب، والأسمنت، والأسمدة، والكحول، والكافيار)، وبعض فئات السلع الأخرى، والتي تمثل حوالي 50% من جميع السلع العابرة إلى المنطقة.. وفي المقابل، انتقدت الرئاسة الروسية (الكرملين) قرار السلطات الليتوانية ووصفته بأنه “غير قانوني وغير مسبوق”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: