صحة وتعليم

من الإسماعيلية إلى بورسعيد .. جولات لرئيس هيئة الرعاية الصحية لتفقد سير العمل بمنظومة التأمين الصحي الشامل بالمحافظات

قام الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، بعدة جولات تفقدية لمتابعة سير العمل بمنظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظتي الإسماعيلية وبورسعيد، والاطمئنان على توفير أفضل خدمة ورعاية صحية للمرضى.

واستهل الدكتور أحمد السبكي، جولته التفقدية، بزيارة مفاجئة لمستشفى فايد التخصصي التابعة للهيئة بالإسماعيلية، حيث تفقد الأقسام المختلفة بالمستشفى بداية من (الاستقبال والطوارئ، الأقسام الداخلية، الكُلى، الحضانات، الرعايات المركزة، الأشعة)، كما وجه بصرف مكافأة مالية للدكتورة ميرفت عبدالمعز، أخصائي الأطفال المبتسرين، والممرض محمود إبراهيم، مشرف التمريض بقسم الرعايات المركزة بالمستشفى، لتميزهم في أداء عملهم وخدمة وعلاج المرضى.

 

وتابع الدكتور أحمد السبكي، جولته التفقدية، بزيارة غرفة العمليات المركزية لخدمات الطوارئ والسلامة العامة بمجمع الإسماعيلية الطبي التابع للهيئة بالإسماعيلية، حيث اطمئن على سير العمل بالغرفة، والقدرة على التعامل الفوري مع الأزمات بالتنسيق والتكامل مع الجهات المعنية، لافتًا إلى أن الغرفة مجهزة بأحدث أجهزة الاتصالات التكنولوجية الحديثة للتعامل الفوري مع الأزمات والأحداث الطارئة بأعلى معايير السلامة والأمان والجودة العالمية.

وعقد الدكتور أحمد السبكي، اجتماعًا تنسيقيًا بحضور قيادات التأمين الصحي الشامل والتأمين الصحي الحالي لمناقشة ومتابعة الإجراءات التنفيذية للتشغيل الرسمي لمنظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة الإسماعيلية، بعد موافقة مجلس الوزراء على التشغيل الرسمي للمنظومة بالمحافظة بداية من العام المالي الحالي 2023/2022.

وخلال الاجتماع، تم استعراض ومناقشة الخطوات التنفيذية للمرحلة الانتقالية لإنهاء العمل بنظام العلاج على نفقة الدولة والتأمين الصحي الحالي بالإسماعيلية، للاعتماد بشكل كامل على نظام التأمين الصحي الشامل الجديد وبرامجه العلاجية الشاملة والمميزة.

وأكد الدكتور أحمد السبكي، على ضرورة تيسير حصول المواطنين بالإسماعيلية على الخدمات والرعاية الصحية المتكاملة، خلال المرحلة الانتقالية، وتوفير كافة احتياجاتهم الطبية، والمتابعة الحثيثة من فريق العمل لمتابعة رحلة علاج المريض من بداية دخوله للمنشأة الصحية وحتى حصوله على الخدمة الطبية بأعلى مستوى من الجودة ورضائه الكامل عنها تماشيًا مع أهداف منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد.

وعقد الدكتور أحمد السبكي، لقاء مع الأطقم الطبية والإدارية بمجمع الإسماعيلية الطبي، للاستماع إلى آرائهم ومقترحاتهم حول استمرارية الارتقاء بالخدمات والرعاية الصحية المقدمة لمنتفعي التأمين الصحي الشامل بالإسماعيلية، واستدامة تقديمها بأحدث المعايير العالمية.

واستكمل الدكتور أحمد السبكي، جولته التفقدية، بزيارة ليلية لمستشفى 30 يونيو التابعة للهيئة ببورسعيد، حيث تفقد الأقسام المختلفة بالمستشفى، ومنها أقسام الاستقبال والطوارئ والأقسام الداخلية والحضانات والرعايات المركزة، للاطمئنان على توفير الخدمات الطبية والعلاجية للمرضى، وخاصة خدمات علاج مصابي الحوادث وحالات الطوارئ، لافتًا إلى أن المستشفى هي أول صرح طبي يقام على محور 30 يونيو، وتقع كنقطة التقاء بين 4 محافظات، وهي بورسعيد وشمال سيناء والدقهلية والشرقية، بما يضمن توفير الرعاية الصحية الآمنة لهم.

وحرص الدكتور أحمد السبكي، خلال جولاته التفقدية بالإسماعيلية وبورسعيد، على استطلاع آراء المرضى والمترددين حول الخدمات الطبية المقدمة بمستشفيات هيئة الرعاية الصحية، والتي جاءت إيجابية، حيث أشادوا بتميز الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة لهم بالمستشفيات تحت مظلة التأمين الصحي الشامل الجديد.

وحرص الدكتور أحمد السبكي، على الاستماع إلى الأطقم الطبية والإدارية ومقترحاتهم حول استمرارية الارتقاء بالخدمات والرعاية الصحية المقدمة بالمستشفيات، كما وجه السبكي الشكر للأطقم الطبية والإدارية وجميع العاملين بالمستشفيات على مجهوداتهم المبذولة لتقديم أفضل خدمة ورعاية صحية للمرضى، والتزامهم بتطبيق معايير الجودة ومكافحة العدوى في الخدمة الطبية المقدمة.

وأكد الدكتور أحمد السبكي، على ضرورة استدامة تقديم الخدمات والرعاية الصحيه المتكاملة للمنتفعين بأعلى جودة، وكذلك استمرارية الارتقاء بالخدمات لتوفير كافة أوجه الرعاية الطبية للمرضى بالمستشفى وتقديمها بأحدث المعايير العالمية.

وعقب ذلك، التقى الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، مع اللواء أركان حرب عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، وذلك بمقر ديوان عام المحافظة.

وناقش اللقاء، عددًا من الموضوعات الخاصة بسير عمل منظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد، وتقديم أفضل الخدمات والرعاية الصحية للمرضى، كما تطرق إلى متابعة مستجدات الرعاية الصحية ومنظومة التأمين الصحي الشامل بالمحافظة.

واختتم الدكتور أحمد السبكي، جولته التفقدية مع اللواء أركان حرب عادل الغضبان محافظ بورسعيد بتفقد أعمال الإنشاءات والتطويرات الجارية بمستشفى التضامن التابعة للهيئة ببورسعيد، والجاري ربطها بشكل متطور مع مستشفى المبرة، ليصبحا أكبر مجمعًا طبيًا (مجمع الشفاء الطبي) ببورسعيد.

وتفقدا خلال الجولة، مستجدات الموقف التنفيذي لأعمال الإنشاءات والتطويرات الجارية من أعمال البنية التحتية والتوسعات والتجهيزات لإقامة أكبر مجمع طبي بالمحافظة، ضمن خطة الهيئة للعمل بنظام المجمعات الطبية الشمولية لتوفير أكبر قدر من خدمات الرعاية الصحية للمواطنين داخل مكان واحد دون الحاجة للانتقال إلى أكثر من مكان للحصول على الخدمات والرعاية الصحية المتكاملة.

وأشار رئيس هيئة الرعاية الصحية، إلى أن مجمع الشفاء الطبي سيصبح أكبر صرح طبي بالمحافظة، لافتًا إلى أنه سيوفر مزيد من الخدمات والرعاية الصحية المتكاملة لمنتفعي التأمين الصحي الشامل ببورسعيد، ولافتًا إلى أنه ستبلغ التكلفة الإنشائية ما يقرب من نصف مليار جنيه مصري.

وأضاف، أن مجمع الشفاء الطبي سيضم أكثر من 300 سرير داخلي، بالإضافة إلى أقسام الاستقبال والطوارئ والعيادات الخارجية والغسيل الكلوي، وغرف مجهزة على أعلى مستوى للعمليات والرعايات المركزة، ووحدات متكاملة لعلاج الأورام، والمناظير الجراحية، ومختلف أقسام الأشعة والمعامل وبنك الدم والصيدلية، إلى جانب تخصيص عدد من الأجنحة الفندقية لتوفير بيئة صحية وهادئة للمرضى، وذلك بما يضمن توفير أفضل خدمات ورعاية طبية متميزة وتحقيق أعلى نسب من رضاء المواطنين.

وأثنى الدكتور أحمد السبكي، على اهتمام الشركات والجهات المنفذة لمجمع الشفاء الطبي بالمشروعات القومية للدولة، والمشاركة البناءة لجودة تنفيذ المشروعات طبقًا للمواصفات والمعايير العالمية، والالتزام بمعايير أكواد البناء الخاصة بالتأمين الصحي الشامل ومعايير هيئة الاعتماد والرقابة الصحية، مؤكدًا على ضرورة الانتهاء من أعمال الإنشاءات والتطويرات الجارية وفقًا للمواعيد والجداول الزمنية المحددة لها.

كما أشاد الدكتور أحمد السبكي، بمجهودات العاملين فى قطاع الرعاية الصحية ببورسعيد، وكل الذين ساهموا فى نجاح منظومة التأمين الصحي الشامل بالمحافظة وتحقيق أهدافها، وأثنى السبكي على دعم محافظ بورسعيد المستمر لقطاع الرعاية الصحية والمتابعة المستمرة لسير العمل بالمنظومة الصحية الجديدة.

ومن جانبه، أكد اللواء أركان حرب عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، أن بورسعيد أصبحت تشهد مستوى طبي متميز خاصة بعد تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل، والذي وفر كافة احتياجات المرضى العلاجية والصحية، متوجهًا بالشكر للدكتور أحمد السبكي رئيس هيئة الرعاية الصحية على متابعته المستمرة لمستجدات التأمين الصحي الشامل ببورسعيد.

تأتي هذه الجولات التفقدية، في إطار الزيارات الميدانية والمتابعة المستمرة للدكتور أحمد السبكي، لسير العمل بمنظومة التأمين الصحي الشامل، ومتابعة المستجدات والتطورات أولًا بأول لإنجاز مشروع التأمين الصحي الشامل بمحافظات المرحلة الأولى على أعلى مستوى مطابق للمعايير العالمية، وفي ضوء تنفيذ التكليفات الرئاسية بضغط الجدول الزمني للمشروع في أقل من 10 سنوات، لامتداد التغطية الصحية الشاملة لجميع المصريين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: