منوعات

منّة فضالي تكشف كواليس مشاركتها في مسلسل سوري

تشارك الفنانة منّة فضالي في المسلسل السوري “مقابلة مع السيد آدم”، الذي أصبح الجزء الأول منه أكثر الأعمال السورية متابعة خلال الموسم الرمضاني 2020، بسبب قصته البوليسية المُشوقة المُعتمدة على الإثارة والغموض، إلى جانب ابتعاده قليلا عن الإطالة ومنطقية تسلسل الأحداث، مما جعله ترك الجزء الأول من المسلسل تساؤلات عدة لدى الجمهور، من حيث عدم معرفة باقي الأشخاص الذين قتلهم الدكتور آدم عبد الحق، وما مصير ديالا، والقاتل مُعتصم؟

ويجري العمل حاليًا على تصوير الجزء الثاني من المسلسل، إذ يكشف الغموض الذي اكتنف أحداث الجزء الأول، فيما تقرر عرضه في دراما رمضان 2021 وعن مشاركتها في المسلسل، تقول الفنانة منة فضالي إن المشاركة في المسلسل السوري “مقابلة مع السيد آدم” تُعد خطوة هامة جدًا في مشوارها الفني، فنادراً ما تذهب مُمثلة مصرية للعمل في سوريا، إذ عادة الممثلين السوريين هم من يأتون للعمل في مصر. وأضافت فضالي في تصريحات خاصة لموقع “سكاي نيوز عربية”: “أنها سعيدة جدًا بالعمل مع باقي الفريق لأن المسلسل يضم باقة كبيرة من نجوم الفن والدراما السوريين بقيادة مُخرج كبير مثل مخرج العمل، الأستاذ فادي سليم” وعن سبب موافقتها على شخصية”نور” التي جسدتها ضمن أحداث العمل، أشارت إلى أنها رأت حينها أن الدور جديد ومُختلف عن نوعية الأدوار التي قدمتها من قبل، إضافة لوجود مُخرج كبير وفنانيين سوريين كبار بالعمل فكُلها كانت عوامل مُغرية لي فنيا.

وأكدت: “عندما قرأت الدور لم ينتابها أي قلق أو خوف علي الإطلاق لأن شخصية “نور” جميلة وسعدت بها”، لافتة إلى أن ما أقلقها في البداية أنها ظنت أنها ستجسد دور سيدة سورية؛ لتكون مضطرة للتحدث باللهجة السورية، ولكن مع استكمال القراءة اكتشفت أن الشخصية مصرية الأصل وعن تناول العمل لقضية تجارة الأعضاء، قالت: “إن هذه القضية متداولة في كافة أنحاء العالم، ونحن نسعى من خلال تناولها ضمن أحداث المسلسل، إلى توعية الجمهور، فهذه الجرائم حقيقية، ودائمة الحدوث فالبطل الحقيقي في “مقابلة مع السيد آدم” هو الورق.

وأشارت إلى أن “كواليس العمل كانت أكثر من رائعة فدائما ما يروني أخف دم، كما أن العمل مع المُخرج فادي سليم مريح جدا، وحدث بيننا كيمياء في العمل فهو مُخرج متميز، وعلى المستوى الشخصي فهو صديق وشخص مُحترم جدا” وعن أبرز ردود الأفعال التي جاءتها حول مشاركتها بالعمل، قالت إن ردود الأفعال كانت جميلة للغاية فالجمهور أحب شخصية “نور” كثيرا وكانوا يرون أنها شخصية مهضومة كثيرا وشددت فضالي على أن شركة الإنتاج لم تقُم بعمل جزء ثاني كاستثمار لنجاح الجزء الأول فقط؛ لافتة إلى أن الجزء الثاني كان ضمن خطة العمل من البداية، باعتبار المسلس من جزئين والجميع كان يعلم ذلك، “ومن المحتمل إنتاج جزء ثالث له فالعمل به أحداث كثيرة مشوقة”.

وكشفت فضالي أن شخصية “نور” ستطرأ عليها تطورات كثيرة في الجزء الثاني، الذي يحمل العديد من المفاجآت، فسيجد الجمهور تشويق وإثارة ودراما أكثر من الجزء الأول لدرجة أن هناك بعض المشاهد ستكون قاسية على الجمهور، وذلك محاولة منا لتقديم عمل واقعي وحقيقي. كما سينضم للعمل باقة كبيرة من النجوم سيشاركون في الجزء الثاني وأضافت أن فكرة عمل أجزاء للأعمال الدرامية فكرة جيدة ولها مذاقها الخاص، على الرغم من وجود بعض الأعمال المطولة التي ليست لها قيمة وختمت فضالي تصريحاتها بأن جائحة كورونا لم تؤثر على العمل في أي شيء على الإطلاق أثناء التصوير، فالمكان آمن جدًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى