مقتل مفتي دمشق وريفها بانفجار عبوة استهدفت سيارته في مدينة قدسيا

نعت وزارة الأوقاف السورية مفتي دمشق وريفها عدنان أفيوني وقالت إنه “ارتقى شهيدا إثر استهداف سيارته بتفجير إرهابي غادر”.

وأوضحت الوزارة أن العبوة كانت مزروعة في سيارته.

وأفيوني هو عضو في “المجلس العلمي الفقهي” في وزارة الأوقاف، والمشرف العام على “مركز الشام الإسلامي الدولي لمحاربة الإرهاب والتطرف” في دمشق.

ووصفته الوزارة بأنه “من كبار علماء سوريا والعالم الإسلامي”.

وتسلم أفيوني موقع مفتي دمشق وريفها، عام 2013.

ويعد أفيوني واحدا من رجال الدين الذي تسلموا ملف ما تعرف بـ “المصالحة الوطنية” في البلاد، وشارك في كثير من المفاوضات مع “المعارضة” خاصة في ريف دمشق أثناء سيطرة فصائل مسلحة عليها.

المصدر: RT

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: