برلمان وأحزاب

مرثا محروس تتقدم بسؤال برلماني لوزير التعليم حول شرط دفع المصروفات لاستلام الكتب و ضعف رقابة الوزارة على المدارس

 

 

في إطار تفعيل الدور الرقابي، تقدمت النائبة مرثا محروس عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين لحزب حماة وكيل لجنة الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات ، بسؤال موجه إلى وزير التربية والتعليم، وذلك لاستجوابه في بعض النقاط تستلزم إجابته في اللجنة المختصة.

حيث أن القرارات الاخيرة للسيد الوزير بمنع التصوير داخل المدارس و تحديد موعد محدد لأولياء الأمور للتواصل مع إدارة المدرسة، و العديد من القرارات تعيدنا لعصر حجب المعلومات، الأمر الذي يتعارض مع  الحق في المعرفة بـ”حجة” الحفاظ على الأمن.

  هذا، بالإضافة إلى تصريحات الوزير بربط المصروفات بتسليم الكتب ، وهو ما يعني مزيد من الضغط المالي علي الأسر المصرية في الوقت الذي يمكن للوزير اتخاذ قرارات أخرى للتحصيل وجدولة المصروفات دون ربطها بالكتب الضرورية لإتمام عملية الدراسة، و ايضا ضعف المراقبة علي المدارس مما تسبب في حالات ازدحام و صدام أمام المدارس وحالة وفاة؛ و هو ما ظهر في صورة الفصل دون أي تجهيزات، والأولى بالسيد الوزير متابعه تجهيزات المدارس التابعة له قبل توجيه النقد للإعلام.

لذلك توجهت النائبة مرثا محروس بسؤال السيد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي بشأن التالي:

– ماهي إجراءات الوزارة لمتابعة ورقابة سلامة بداية سير العملية الدراسية؟ واذا كان هناك إجراءات مُسبقة ما هو تفسير الوزارة على حالة عدم الاستقرار الموجودة؟

 – ماهي فلسفة تصريحاتكم لحجب المعلومات عن سير العملية الدراسية عن الرأي العام؟

– ماذا عن ربط سداد قيمة المصروفات والكتب الدراسية بحق التعليم الذي يكفله الدستور للمواطن المصري؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock