محليات

محافظ المنوفية يفتتح دار الأمل لرعاية الأيتام من ذوي الهمم.. ويقرر صرف 50 ألف جنيه دعم مالي ومواد غذائية (صور)

متابعة – ابراهيم طه

قرر اليوم اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية صرف 50 ألف جنيه كدعم مالي  لدار الأمل لرعاية الأيتام ذوي الهمم التابعة لجمعية الرحمة الخيرية بشبين الكوم ، جاء ذلك خلال إفتتاحه اليوم للدار  وحرصه وإهتمامه بتقديم كافة أوجه الدعم والرعاية الكاملة للطفل اليتيم تنفيذاً لتوجيهات رئيس الجمهورية و لتحقيق حياة كريمة وآمنة لهم وخلق جيل قادر على تحمل المسئولية ، بحضور نائبه الأستاذ محمد موسى واللواء علاء رشاد السكرتير العام واللواء عماد يوسف السكرتير العام المساعد للمحافظة ، ومدير مديرية التضامن الإجتماعي ، ورئيس حي غرب شبين الكوم ، ورئيس مجلس إدارة جمعية الرحمة الخيرية .

حيث تفقد المحافظ المقر الإداري لدار الأمل وغرف العلاج الطبيعي ، الورشة الفنية ، غرفة الإشغالات اليدوية للأطفال ، وغرفة تنمية المهارات ، وكذا غرفة التخاطب وتعديل السلوك والمطعم الخاص بالدار ، وقام المحافظ بدعم الدار بمواد غذائية ولحوم ، كما وجه بدعم حملة إفطار صائم بكميات اللازمة من المواد الغذائية والتي تنظمها الدار بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير وبنك الطعام ، حيث يتم إعداد 800 وجبة يومياً للقري الأكثر إحتياجاً ، والتقي المحافظ بعدد من الأطفال  نزلاء الدار  وقام بتوزيع الميداليات وشهادات التقدير علي ابناء الدار المتفوقين رياضياً في مجال السباحة علي مستوي الجمهورية .

هذا وقد إطمئن المحافظ من القائمين علي إدارة الدار علي توافر كافة الإمكانيات والتجهيزات ووسائل الترفيه التي يحتاج اليها الأطفال ، موجهاً بحسن معاملتهم وتوفير كافة متطلباتهم  وتقديم سبل الرعاية الكاملة لهم وحقهم في الرعاية ، كما  قدم المحافظ خالص التهنئة للجميع بمناسبة شهر رمضان الكريم وعيد الفطر المبارك داعياً الله عز وجل أن يعوده علي مصرنا الحبيبة بالخير واليمن والبركات .

كما أعرب المحافظ عن سعادته بهذا الإفتتاح والتواجد مع هؤلاء الأطفال ، مؤكداً علي ان جميع الأجهزة التنفيذية بالمحافظة لا تألو جهداً في توفير الدعم المادي والمعنوي من أجل دمج الأيتام بالمجتمع والإحساس بروح الاسرة الواحدة ، لافتاً  إلي أن رعاية الأيتام وإدخال البهجة والسرور علي قلوبهم واجب وفرض علي جميع فئات المجتمع مما يحقق الإستقرار والسلام ويدفع الجميع إلي العطاء من أجل تحقيق العدالة الإجتماعية ، وخلال تفقده لسكن الأطفال وجه المحافظ بسرعة توفير سيارة ومندوب من العلاقات العامة لنقل طفل يعاني من تشوه في العظام وغير قادر علي الحركة الي أقرب مستشفي كما قرر تكفل المحافظة بعلاجه وعمل كافة الفحوصات الطبية اللازمة له لإستكمال علاجه .

هذا وقد أكدت رئيس مجلس الإدارة أن جمعية الرحمة الخيرية المشهرة برقم 1089 لسنة 2004  أُنشئت علي مساحة 175 م2 بتكلفة 4 مليون جنيه بالجهود الذاتية وتختص الجمعية بمساعدة الأسُر الفقيرة ومساعدة المرضي وكفالة الأيتام بالإضافة الي نشاط رعاية الأطفال من ذوي الاحتياحات الخاصة ، مشيرةً أن الجمعية تقوم بالاشراف علي دار الأمل بشبين الكوم لرعاية الأيتام من ذوي الإحتياجات الخاصة والتي تحتوي علي 33 طفل ذكور من 8 سنوات وحتي 18 سنة ، بالاضافة الي دار الأمل (2) بجوار موقف الشهداء بشبين الكوم وبها 22 طفل يتيم من سن 8 وحتي 18 سنة ، وكذا دار الرحمة بالبتانون وبها 20 طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة من سن 2 وحتي 8 سنوات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى