عرب وعالم

مبعوثة دولية تحذر من تزايد التطرف بأفغانستان وتردي الأوضاع الإنسانية

أكدت ديبورا ليونز مبعوثة الأمم المتحدة إلى أفغانستان أن تلك الدولة على شفا كارثة إنسانية بسبب ندرة الطعام وتدهور الاقتصاد محذرة من أن التطرف قد يزداد بسبب الأوضاع الراهنة.

وأضافت ليونز, في تصريح, أنها أبلغت مجلس الأمن بأن المجتمع الدولي والإقليمي ينبغي أن يواصلا مساعدة أفغانستان مع اقتراب فصل الشتاء حيث ستؤدي الظروف الإنسانية الضاغطة إلى إزهاق العديد من الأرواح.

وأوضحت أنه لا ينبغي أن يشعر الشعب الأفغاني بأن المجتمع الدولي أو الدول القريبة تتجاهله أو تنساه, بسبب تولي حركة طالبان سدة الحكم, بل يجب إيجاد سبل لمنع وقوع كارثة إنسانية وشيكة.

وكان تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة في الشهر الماضي قد وجد أن نحو 19 مليون أفغاني أو 47% من السكان كانوا يتعرضون لمستويات حادة من نقص الغذاء فيما بين شهري سبتمبر وأكتوبر الماضيين بسبب الجفاف وتأثيره على المحاصيل والماشية.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: