منوعات

ما القصة وراء ارتداء الملكة” إليزابيث” حلية نادرة من الألماس والياقوت ؟

ارتدت الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا، حلية نادرة من الألماس والياقوت على شكل فراشة، خلال اجتماع افتراضي جمعها مع عدد من السفراء.

وذكر “دايلي مايل” البريطانية، أن الحلية النادرة كانت قد تلقتها الملكة كهدية في حفل زفافها إلى الأمير الراحل فيليب.

وأضاف أن الملكة ارتدت الحلية بعد إطلاق اسم ليليبت على ابنة الأمير البريطاني هاري وزوجته ميجان ميركل، حيث أن الملكة كانت تعرف باسم ليليبت من قبل أفراد العائلة المالكة المقربين.

وكشف مصدر مطلع في القصر أن الأمير هاري وميجان ماركل لم يطلبا من الملكة الإذن بتسمية ابنتهما ليليبت، بينما نفت مصادر أخرى مقربة من هاري وميجان هذا الأمر، وقالت إن الزوجين طلبا الإذن من الملكة قبل تسمية ابنتهما.

وأصر أوميد سكوبي، الصديق المقرب لعائلة ساسكس، على أن الملكة هي أول شخص اتصل به هاري بعد ولادة ابنته، وقال إن الزوجين ما كانا سيستخدمان اسم ليليبت إذا لم تكن الملكة داعمة لهذه الخطوة.

واستقبل دوق ودوقة ساسكس ابنتهما صباح الجمعة، قبل إعلان ميلادها يوم الأحد، وتصدرا عناوين الصحف بعد أن أطلقا عليها اسم ليليبت ديانا مونتباتن وندسور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock