حواء

مايا مرسي تستعرض جهود مصر لتمكين المرأة خلال جائحة فيروس كورونا

شاركت الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومى للمرأة أمس فى فعاليات المؤتمر العلمي العاشر لجامعة عين شمس، بعنوان “الجامعة وبناء الإنسان.. نحو الجمهورية الجديدة”، تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي وبرئاسة الدكتور محمود المتيني، رئيس الجامعة ورئيس المؤتمر ، وشهد حضور الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، والدكتور محمود محيي الدين المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي، ، والدكتور ستيفن دافيسون نائب مدير كامبريدج زيرو، قائد التعاون الدولي في شبكة الجامعات COP26 ، والدكتور ايهاب عبد الرحمن الأستاذ بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، والدكتور علاء سرحان أستاذ اقتصاديات البيئة، والدكتور هشام العسكرى أستاذ الاستشعار عن بعد بالولايات المتحدة الأمريكية، والدكتور عبد الفتاح سعود نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ، والدكتور ايمن صالح نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث ، والدكتور هشام تمراز نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ولفيف من السادة العمداء واعضاء هيئة التدريس.

حيث اكدت الدكتورة مايا مرسي أن مصر أطلقت الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030 ، وأشارت إلى جهود مصر خلال جائحة فيروس كورونا، حيث كانت مصر هي الدولة الأولى على مستوى العالم التي أصدرت سياسة استجابة سريعة تجاه وضع المرأة في ظل فيروس كورونا ، ومصر أيًضا هي الدولة الأولى على مستوى العالم التي ُتصدر آلية رصد تتابع للسياسات والقرارات والإجراءات المستجيبة لاحتياجات المرأة التي تتخذها الدولة في ظل انتشار فيروس كورونا، وتتابع عملية التطبيق لتلك السياسات. . لافتة الى انه تم اطلاق خمس إصدارات من الرصد حتى يناير 2021 واتخاذ أكثر من 165 اجراء احترازي ضد الجائحة مستجيب لاحتياجات المرأة.

وقد أصدر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وهيئة الأمم المتحده للمرأة برنامج تعقب الاستجابة العالمي 19-COVID ، الذي أشار إلى أن مصر هي الدولة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والدول العربية التي تتخذ تدابير تراعي النوع الاجتماعي ، وقد اعتمدت . “الجمعية العامة” للأمم المتحدة بالإجماع قرار مصري بشأن تعزيز الاستجابة الوطنية والدولية السريعة لتأثير فيروس كورونا على النساء والفتيات.

وفيما يتعلق بقضية تغير المناخ، أكدت الدكتورة مايا مرسى أن أعمال الدورة 66 للجنة وضع المرأة بالامم المتحدة تناولت هذا العام موضوع ” تمكين المرأة وتغير المناخ ” ، واوضحت أن مصر تعد من أكثر الدول تأثراً بالتداعيات السلبية لتغير المناخ، على الرغم من مساهمتها المحدودة للغاية فى هذه التداعيات .. حيث لا تزيد مساهمتها في الانبعاثات الحرارية العالمية عن0.6٪ وفقًا للاحصائيات .

واضافت أن العنف ضد النساء والفتيات يرتبط بتغير المناخ ارتباطا وثيقا، حيث تتأثر الخدمات المتعلقة بالعنف ضد المرأة بعواقب تغير المناخ وتواجه النساء عقبات في الحصول عليها، بالإضافة إلى العواقب الصحية الناجمة عن تغير المناخ والتي تؤثر على صحة المرأة بأشكال مختلفة (الصحة الجسدية والنفسية)، وكذلك امكانية الوصول إلى خدمات ومنتجات الرعاية الصحية التى تتأثر بعواقب تغير المناخ .

وأضافت رئيسة المجلس الى أن وصول النساء والفتيات المحدود إلى الموارد والتحكم فيها (بما في ذلك التعليم) يعود إلى صعوبة وصولهن الي المعلومات حول أساليب التكيف مع تغير المناخ والتخفيف من آثاره والحلول والخدمات الذكية في دولنا ، ويؤدي هذا أيضًا إلى انخفاض فرص المرأة في إطار الانتقال العادل “للاقتصاد الأخضر” والتمكين الاقتصادي.

واشارت الي أن هناك فئات معينة من النساء تواجه عواقب معقدة لتغير المناخ، مثل النساء ذوات الإعاقة، والنساء الريفيات، والنساء اللائي يعشن في المناطق الجغرافية الاكثر تأثرا مثل المناطق الساحلية، والنساء العاملات في مختلف القطاعات.

واوضحت الدكتورة مايا مرسي أن المرأة ﻋﻨﺼﺮ أﺳﺎﺳﻲ وﻋﺎﻣﻞ ﻓﺎﻋﻞ ﻟﺘﺤﻘﻴﻖ اﻟﺘﻐﻴﻴﺮ اﻟﻤﺄﻣﻮل ﻓﻲ اﻟﺘﻌﺎمل مع مختلف جوانب التغير المناخي .

واستعرضت الطرح الدولى لرؤية مصر لموضوع المراة والبيئة وتغير المناخ ، والذى يرتكز على ٧ ركائز أساسية هى العمل علي أساليب تراعي احتياجات المرأة خلال عملية التكييف والتخفيف من حده تداعيات التغير المناخي ، و تعزيز فاعلية المرأة ومشاركتها الفعالة خلال مراحل الحوكمة البيئية ، و الاستفادة من فرص توظيف المرأة خلال عملية الانتقال البيئي العادل للاقتصاد الأخضر والاستهلاك الرشيد والاقتصاد الأزرق في اطار اهداف التنمية المستدامة ، و معالجة الآثار والتداعيات الصحية والاجتماعية للتدهور البيئي علي المرأة ، وتعزيز التوعية والتغيير السلوكي بشأن قضايا المرأة وتغير المناخ ، و تعزيز انتاج البيانات والمعرفة بموضوعات المرأة ،البيئة ،وتغير المناخ ، وتطبيق مبادئ تمكين المرأة ومراعاة احتياجاتها خلال عملية تمويل التغير المناخي..

وأكدت الدكتورة مايا مرسى ، أن مؤتمر المناخ المزمع عقده فى نهايه العام الجارى فى شرم الشيخ سوف يتضمن محور خاص بتمكين المرأة والوصول لتغير عادل للمرأة فى سبيل الاتجاه للاقتصاد الأخضر .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: