قطاع السجون يواصل اتخاذ الإجراءات الوقائية لمواجهة “كورونا”

في إطار استراتيجية وزارة الداخلية الهادفة فى أحد محاورها إلى تقديم كافة أوجه الرعاية لنزلاء السجون من خلال منظومة متكاملة لتقديم الخدمات الصحية والتعليمية وإنفاذ أحدث برامج إعداد وتأهيل السجناء.. وتفعيلاً لإجراءات الطب الوقائي داخل السجون اتساقا مع الخطة الشاملة التي أعدتها الدولة لمجابهة فيروس “كورونا” المستجد.

فقد واصل قطاع السجون اتخاذ التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية وتعقيم وتطهير كافة السجون من خلال فرق الطب الوقائي بالإدارة العامة للخدمات الطبية التابعة لقطاع السجون، وذلك في إطار الخطة المتكاملة التي تنفذها الوزارة لتطهير وتقيم كافة المنشآت الشرطية لحماية المترددين عليها بدايةً من ظهور فيروس “كورونا” المستجد.

كما تم توجيه قافلة طبية لمنطقة سجون برج العرب تضم أطباء فى مختلف التخصصات الطبية بالإضافة إلى اصطحاب أجهزة “أشعة- تحاليل” وقد أسفرت جهود أعمال تلك القافلة عن توقيع الكشف على العديد من النزلاء وصرف العلاج للمرضى، كما تم إجراء الكشف الطبي على كافة العاملين به، وتم إعادة إجراء أعمال التطهير والتعقيم لكافة مرافق منطقة سجون برج العرب من بينها (عنابر النزلاء – المكتبات – المطابخ – المستشفيات – العيادات الخارجية).

تأتى تلك الإجراءات الاحترازية والوقائية التى تنفذها وزارة الداخلية داخل كافة السجون ضمن الخطة المتبعة للحفاظ على سلامة النزلاء والعاملين بها، واستمرارا لأوجه الرعاية الطبية المقدمة لنزلاء السجون، وبما يضمن أفضل مستويات الوقاية من فيروس “كورونا” المستجد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: