قصيدة .. “يا راحلاً”

كلمات / معـــاذ قحطـــان العـــزي

يــا راحلاً قـــد كُنــــت فــي أعماقي

فَلِــمً الرحيـــــل يا أميـــر أشـواقي

أو تتـــرك القلـــب الـــــذي أغمــرته

بالحــــب طعمــــاً للفـــراق الشــاقِ

ماكنـــت يومـــاً  للمنــايا خاشـياً 

خشـوت يوماً فيـه يقتـلني فـــراقي

ولا عصفــــت بأوردتــــــي نائـــــــبةٌ

كمــــا عصفت بهـــا آنـــات أحراقي

فماذا؟ الحــب قــل لي هل تودّعني

وهـــل للحب في سُكنــاك مـن باقي

إذا سافــــرت عنـــي دونــما خجــلٍ

فــــإن الصبر لــــي دائـــي وترياقي

سأصبر لأجـــل ما قسمـــت حنـايانا

بعهـــد الحب لــن أهـــدر بأخـلاقي

سأعتنق الأمــــاني لــــي منــــزلةٌ

ألـــــوك الشوق فيها لوك مُشــتاقِ

  وغصــن الوجد لـــي قلـم أخط به

 وحبــري دمع فيــاضٌ مـن أحداقي

أخـــط الشـــوق أنغـــامًا علــى أملٍ

فلــي قلـــبٌ بوعــد الوصـــل خفاقِ

سأكتـــب مـــن سنــا وجـدي أقطارٌ

فمـا البيـــداء إلا بعـــض  أوراقـــي

حسبي عليـــك هــل تنســى أغانينا

وعهــدينا الـــــذي بالحــــب بثــــاقِ

أما عنــدك لــذاك الحب مــن شغـفٍ

كمــــا قلـــبي لـــذاك ألحـــب تــواقِ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: