قصيدة “صنعــــاء”

شعر /  معاذ قحطان العزي

قد ذاب قلبي في هواها إنها

صنعاء من تغوي القلوب وتسلبُ

صنعاء من ركعت لها وجداننا

وتضرعت شعراً يُذاعْ ويكتبُ

كالشمس تبدو والكواكب حولها

لكنها لا تنثني لا تغربُ

عفواً هي صنعاء فاتنة الدنا

 ومدينة الأحلام بل والكوكبُ

صنعاء من أبكاكِ لا خيراً لهُ

يوماً سيأتي دوره والملعبُ

فلكم تحملتِ الجراح ووقعها

يا مقلة الدنيا ويعفو المذنبُ

رغم الصواريخ ألتي قد أمطرت

مازالت الأطفال تشدو تلعبُ

فكأن صنعا للصمودِ حكايةً

موروثةً بثاقةً لا تُحجبُ

منذ عصورً قد توارى أهلها

وهي سبيلاً للشموخ ومذهبُ

كم فارسٍ منها أستمد فراسةً

قد هام فخراً للمنايا يرغبُ

وها هي ترنو برغم جراحها

 وتبث سعداً للوجود وتطربُ

لا الحرب تُضنيها ولا قصفاً ولا

عدوان أثمةٌ تَهِد وتنهبُ

وصمتها إن طال صعبٌ ردها

لا شيء يوقفها اذا ما تغضبُ

كم غازيٍ قد ذاق منها ويلهُ

من سخطها محال يوماً يهربُ

صنعاء ميلاد العروبة كلها

تأتي بها ريح السلام وتذهبُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: