قائد القوات البحرية: ننفذ بكل حسم حماية سواحل مصر ومياهها الإقليمية

أكد الفريق أحمد خالد سعيد قائد القوات البحرية المصرية أن البحرية المصرية بما تملكه من تدريب جاد ووحدات وأسلحة بحرية متطورة تنفذ مهامها بكل حزم لحماية سواحل مصر ومياهها الإقليمية وتأمين الأهداف الإقتصادية وفرض قوانين الدولة بالبحر واحترام السيادة المصرية في المياه الإقليمية.

جاء ذلك خلال وقائع المؤتمر الصحفي الذي عقد بمناسبة العيد الثالث والخمسين للقوات البحرية والذي يتواكب مع الدور البطولي لرجال البحرية المصرية في إغراق المدمرة إيلات وتنفيذ العديد من الأعمال البطولية خلال معارك الاستنزاف وحرب أكتوبر.

ونشر المتحدث الرسمى للقوات المسلحة المصرية عبر الصفحة الرسمية على موقع التواصل الإجتماعى “فيسبوك فيديو لوقائع المؤتمر الصحفي لقائد القوات البحرية.

وقال الفريق أحمد خال “إن معركة إغراق المدمرة إيلات لم يكن حدث خاص للقوات البحرية فحسب بل أتى كحدث فارق في مرحلة دقيقة من حياة أمتنا حيث أن حالة الفخر والأمل التي تحققت يوم الحادي والعشرين من أكتوبر عام 1967 أصبحت في قلوب الشعب المصري العظيم الأمل نحو كسر قيود الإحتلال وبدء تحرير الأرض ورد الإعتبار.

وأضاف أنه بشهادة الخبراء اعتبر أحد أعظم الانتصارات البحرية وأول معركة صواريخ بحرية في التاريخ البحري الحديث حيث غيرت المفاهيم الإستراتيجية و التكتيكات البحرية بشكل عميق حيث امتزجت إرادة أبطال القوات البحرية وصبر وعزيمة الشعب المصري العظيم الذي رفض الهزيمة”، مشيرا إلى أن جهود القوات البحرية في تأمين السواحل البحرية المصرية بالبحرين المتوسط والأحمرعلى مدار 24 ساعة.

وأكد الفريق أحمد خالد سعيد قائد القوات البحرية على حرص القيادة السياسية والقيادة العامة للقوات المسلحة على تطوير القوات البحرية المصرية لتفي بمطالب الدولة المصرية لحماية حدودها البحرية ومقدراتها الإقتصادية بالبحرين المتوسط والأحمر ولتكن القوات البحرية قادرة بإذن الله على مجابهه كافة التهديدات التي تواجهها بمناطق عملها الحالية والمنتظرة في ظل تحديات فرض الأمن البحري بمناطق عملها بالبحرين المتوسط والأحمر.

وفي ختام كلمه قائد القوات البحرية وجه التهنئة لرجال القوات البحرية بمناسبة عيدهم السنوي وأوصهم بدوام التفوق والمحافظة على كفاءتهم الفنية والقتالية العالية والتضحية بكل ما هو غالي ونفيس من أجل الحفاظ على الوطن وسلامة حدوده ضد أي تهديدات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: