منوعات

فيسبوك تضيف 4 دول أخرى إلى أكبر مشروع للكابلات البحرية في العالم

أعلنت شركة «فيسبوك» وفريق من شركات الاتصالات الأفريقية والعالمية، أمس الاثنين، عن إضافتها 4 دول أخرى إلى أكبر مشروع للكابلات البحرية في العالم، من أجل توسيع مشروع البناء في أفريقيا في توقيت أبكر مما هو مخطط له.

وقالت «فيسبوك» والشركات في بيان لها، إنه سيتم توسيع الاتصال بالإنترنت ليشمل جزر القمر وسيشيل وأنغولا وجنوب شرق نيجيريا، مشيرين إلى أن تلك الدول الأربع هي أحدث إضافة إلى التمديد الذي أعلن عنه أخيراً في جزر الكناري، بحسب وكالة «رويترز».

ويحمل أكبر مشروع للكابلات البحرية في العالم اسم «2Africa»، ويضم كل من شركات «MTN» في جنوب أفريقيا و«فودافون» و«فيسبوك» و«China Mobile International» و«المصرية للاتصالات» و«STC» السعودية و«Orange SA» الفرنسية، بالإضافة إلى مزود البنية التحتية «WIOCC» ومقره موريشيوس.

وأضافت «فيسبوك» والشركات في بيانها أنه تم تكليف شركة «Alcatel Submarine Networks» لأنظمة الكابلات المملوكة لشركة «نوكيا» لنشر «الفروع» في الدول الأربع الجديدة، والتي ستزيد من عدد الكابلات إلى 35 في 26 دولة، وهو ما سيساهم في تحسين الاتصال في قارة أفريقيا وحولها.

وتم إطلاق أكبر مشروع للكابلات البحرية في مايو 2020 لربط تلك البلدان في أفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا، ومن المتوقع تشغيله في أواخر عام 2023.

وتشكل الكابلات البحرية العمود الفقري للإنترنت، وتحمل 99 في المئة من حركة البيانات في العالم.

وتضم الاقتصادات الكبرى في أفريقيا عددا كبيرا وسريع النمو من مستخدمي الإنترنت، وذلك بفضل التوسع السريع لشبكات النطاق العريض المتنقل، والهواتف الذكية المتوافرة في الأسواق بأسعار معقولة.

ورغم ذلك، لا تزال أفريقيا التي يزيد عدد سكانها قليلا عن 1.3 مليار نسمة متخلفة في الاتصال بالإنترنت، إذ يبلغ متوسط مستخدمي الإنترنت عبر الهاتف الذكي نحو 26 في المئة مقابل متوسط عالمي يبلغ 51 في المئة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: