مصر

فضيلة الإمام الأكبر يؤكد ملاحقة الأزهر الشريف للأفكار التي تؤرق علاقة المسلمين بالمسيحيين

 

أكد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، سعي الأزهر لاستمرار الحوار الإسلامي المسيحي، وملاحقة الأزهر للأفكار والمعاني التي تؤرق المجتمعات، خاصة فيما يتعلق بالعلاقة بين المسلمين والمسيحيين، واستهداف العلاقة بين أتباع المعتقدات.

  وأشار شيخ الأزهر الشريف – خلال استقباله اليوم السبت بمقر مشيخة الأزهر- البطريرك لويس روفائيل ساكو، بطريرك الكلدان الكاثوليك في العراق والعالم – إلى أن الأزهر بادر برفض تعميم مصطلح الأقليات، واستبدله بمصطلح “المواطنة” وما يتبع هذا المصطلح من تساوٍ في الحقوق والواجبات والمسئولية المجتمعية.

  من جانبه، أعرب بطريرك الكلدان الكاثوليك في العراق، عن سعادته بلقاء فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، مؤكداً أن العراق (مسلمون ومسيحيون)، ينتظرون بشغف زيارة فضيلته إلى العراق، كما أنه يتابع بشكل شخصي تحركات الإمام الأكبر وخطواته لنشر ثقافة السلام والتعايش بين الجميع.

 كما أكد أن وثيقة الاخوة الإنسانية – التي وقعها فضيلة الإمام الأكبر والبابا فرنسيس – هي خارطة الطريق في العلاقة بين المسلمين بالمسيحيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: