حواء

غادة والي تتابع تداعيات موجة الطقس السئ التي تعرضت لها مدينة حلايب جنوب البحر الأحمر

تتابع غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي باهتمام تداعيات موجة الطقس السيء التي تعرضت لها مدينة حلايب جنوب البحر الأحمر؛ حيث شهدت خلال الأيام الماضية سقوط الأمطار الغزيرة والسيول والتي أسفرت عن تدمير عدد من المنازل الخشبية بالمدينة.

ووجهت “والي” وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالبحر الأحمر برفع درجة الاستعداد القصوى والتواجد الفوري بالمناطق المتضررة لتوفير الدعم من خلال تحريك معدات الإغاثة ودعم الأهالي المضارين من السيول والأمطار.

وأشار التقرير المبدئي -الذي تلقته والي- عن الحصر المبدئي عن تدمير 210 منزلاً خشبيا في حلايب ووجود خسائر بالممتلكات ورؤوس الماشية.

وحول الخدمات المقدمة من وزارة التضامن:

– أقامت مديرية التضامن الاجتماعي معسكرا للإيواء بمدرسة عبد المنعم رياض بحلايب.

– تم رفع درجة التجهيزات؛ حيث تم دعم المعسكر بالخيام والمرافق وهي: مطبخ – حمام – مخزن – وإسعافات طبية وكشف طبي وغيرها.

– الاهتمام بوضع اللوحات الارشادية والدفع بتجهيزات كاملة تستوعب إقامة المضارين.

– مد الأماكن باحتياجاتها اللازمة من الخيام والبطاطين والأغطية والمخزون الاستراتيجي.

– تم التواصل مع مؤسسات المجتمع المدني والأجهزة التنفيذية للتعاون في مواجهة الأزمة إضافة إلى تواجد الهلال الأحمر بمعدات الإغاثة والدعم وجارِ استكمال حصر الخسائر.

– وجهت والي بسرعة حصر الخسائر لسرعة تقديم المساعدات المالية لدعم الأسر المتضررة وفقا لتطبيق القرار الوزاري 86 بعد استيفاء المستندات اللازمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: