منوعات

علماء يعربون عن قلقهم المتزايد بشأن رقع السافانا البرازيلية

قال علماء في مقابلات أجريت معهم إن عمليات قطع الأشجار على نطاق واسع وحرائق الغابات تشكل تهديدا كبيرا لرقع السافانا البرازيلية أكثر من غاباتها المطيرة.  

وقالت مرسيدس بوستامانتي من جامعة برازيليا لبوابة “جي 1” الإخبارية إن سيرادو هي منطقة بيئية استوائية شاسعة من السافانا في البرازيل، ولكن أكثر من نصفها فٌقد بالفعل.  

ويضع هذا سيرادو في حالة أسوأ من الغابات المطيرة، التي فقدت نحو 20% من أراضيها بسبب إزالة الحرائق وإشعالها عمدا، وكلاهما يستخدم لإخلاء الأراضي لتربية الماشية والزراعة.  

وعلى الرغم من أن الغابات المطيرة تشكل مصدرا حاسما للتنوع البيولوجي وتمتص الكربون بشكل يكافح الاحترار العالمي، فإن سيرادو هي أحد أهم مصادر المياه لمعظم البرازيل.  

وسجلت وكالة الفضاء في البلاد، حرائق منذ بداية هذا العام أكثر من أي عام منذ عام .2012

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock