تقارير

علاء والى: مضت ثلثي المدة المحددة للتصالح ولم يتم تحديد المخططات التفصيلية وضم الكتل السكنية المتاخمة للقرى والنجوع

صوت اليوم

صرح المهندس علاء والى عضو مجلس النواب، أنه على الرغم من مُضى ثلثي المدة المحددة لقانون التصالح في بعض مخالفات البناء والتي بدأت في 9/8/2019 وحتى الآن لم يتم تنفيذ ما نصت عليه المادة الأولى من اللائحة التنفيذية لقانون التصالح في بعض مخالفات البناء بشأن تحديد المخططات التفصيلية وضم الكتل السكنية المتاخمة للمدن والقرى والنجوع على أرض الواقع في ضوء أخر تصوير جوى معتمد بتاريخ 22 يوليو 2017 .

وقال النائب ” علاء والى ” أنه في الوقت الذى تسعى فيه الدولة لتوعية المواطنين بأهمية التصالح في مخالفات البناء وإلقاء الضوء والترويج لهذا القانون من أجل المصلحة العامة للجميع والحفاظ على الثروة العقارية ، إلا أن أهالي القرى والنجوع يريدون تقنين أوضاعهم ويستفيدوا من قانون التصالح ولكن هناك إجراء يهم قطاع كبير من المواطنين لم يتم تنفيذه حتى الآن ، وهو تحديد الأحوزة العمرانية والكتل السكنية المتاخمة للحيز العمراني وتنفيذها على الطبيعة ووضع علامات الكردونات الجديدة وإحداثيات نقط المساحات المضافة المطلوب إقرارها وكذا حدود الأحوزة العمرانية المعتمدة، وذلك في ضوء ما نصت عليه المادة الأولى من اللائحة .

وأضاف ” والى ” أن المادة الأولى وضحت  أن ” لجنة الأحوزة العمرانية ” المشكلة بقرار وزير الإسكان هي المعنية بدراسة خرائط التصوير الجوي وإصدار قرار بشأنها يتم موافاة المحافظة به للتنفيذ الفعلي على أرض الواقع .

 وطالب المهندس علاء والى، بسرعة تحديد الأحوزة العمرانية والكتل السكنية المتاخمة للحيز العمراني وتنفيذها على الطبيعة وكذلك وضع علامات الكردونات الجديدة وإحداثيات نقط المساحات المضافة المطلوب إقرارها وفقاً لخرائط التصوير الجوي بتاريخ 22/7/2017 نظراً لقرب إنتهاء مدة التصالح .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: