رياضة

عصام عبد الفتاح : سنستعين بالعنصر النسائي في التحكيم بالدوري المصري الممتاز

قال عصام عبد الفتاح رئيس لجنة الحكام بالاتحاد المصري لكرة القدم، إن إعداد القائمة الدولية كانت حق أصيل للجنة السابقة برئاسة وجيه أحمد، مشيرًا إلى أن آخر موعد لإرسالها كان 30 سبتمبر الماضي، بينما تولى هو مهام عمله في الأول من أكتوبر.

وكشف عبد الفتاح في تصريحات تلفزيونية لفضائية “أون تايم سبورتس”: “سيكون هناك وجوه جديدة في التحكيم المصري الموسم المقبل، يجب أن يظهر جيل جديد من الحكام لأن الجيل الحالي يضم قضاة ملاعب أمامهم عام أو اثنين وتنتهي مسيرتهم”.

وأضاف: “لذا نعد حوالي 16 حكما جديدا للتواجد مع الحكام الحاليين، أقمنا معسكرين بإشراف الاتحاد الدولي وحصل خلاله 74 حكما على رخص الفار، والـ16 حكما الصاعدين سنعد لهم دورة تدريبية أخرى”.

وتابع: “لدينا حكمة مرشحة للمشاركة في المونديال، ولكي يتم الاستعانة بها يجب أن تدير مباريات في أعلى درجة في بلادها، وأعلى درجة عندنا هي الدوري الممتاز، لذا سنستعين بالعنصر النسائي في التحكيم في الدوري”.

وأردف: “الاجتماع مع أحمد مجاهد لمناقشة بدلات الحكام لم يتسغرق نصف ساعة، مصر بعد أن كانت في المراكز الأخيرة في بدلات الحكام، أصبحت من الدول الأولى، كما يمكن أن نتعاقد مع حكام بأسلوب (نصف محترف) وأن يكون لهم مرتب ثابت من اتحاد الكرة بجانب البدلات، هذا ملف نناقشه الآن”.

وأوضح: “بند إعادة المباراة موجود منذ زمن ومذكور في قانون كرة القدم، كما حدث في دوري الدرجة الثانية منذ سنتين، إذ أشهر الحكم للاعب بطاقتين صفراء، ولم يطرده، هذا خطأ في تطبيق القانون يستوجب إعادة المباراة بعد اعتراف الحكم خلال 48 ساعة، وقد كان”.

واستكمل: “البند لا يسري على الأخطاء بشرية، كعدم احتساب ركلة الجزاء أو تسلل، الخطأ المقصود هو خطأ في تطبيق القانون ويصحبه اعتراف الحكم، الأخطاء التقديرية مستحيل أن تتسبب في إعادة المباراة، وإلا سنعيد 50 أو 60% من المباريات التي يحدث بها أخطاء”.

واستطرد: “حتى الآن لم نتحدث عن حكام مباراة القمة، وانا ضد أن يكون لكل نادي 5 حكام أجانب، وضد أن نأتي بحكام من فرنسا أو أوروبا لأنهم لن يستعينوا بحكام من عندنا، أؤيد تبادل الخبرات، كالاستعانة بحكم عربي ودولته أيضًا تستعين بطاقم حكام مصري ونتبادل الخبرات”.

واختتم: “سنصنع فيديو عن قانون تقنية الفار وسنرسله للأندية من أجل تزويد اللاعبين بثقافة القانون”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock