عبد الغفار والخشت يشهدان تحية العلم وعزف النشيد الوطنى بجامعة القاهرة

شهد الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمى والدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، بحضور نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات والأساتذة وجمع كبير من طلاب الجامعة، تحية العلم الوطني أمام قبة جامعة القاهرة، مع انطلاقة اليوم الأول للعام الدراسي الجديد 2020 – 2021، تلاها طابور عرض لحملة الأعلام وعزف النشيد الوطني على أنغام الموسيقى العسكرية.

وكان المجلس الأعلى للجامعات، قد أقر في وقت سابق الخريطة الزمنية للعام الجامعى 2020 / 2021، حيث تبدأ الدراسة بالفصل الدراسي الأول اليوم السبت 17 أكتوبر 2020، وتستمر أربعة عشر أسبوعًا تنتهي الخميس 21 يناير 2021، وتجرى امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول من السبت 23 يناير 2021 وحتي الخميس 4 فبراير 2021، وفقًا لطبيعة الدراسة والامتحانات بكل كلية.

كما افتتح رئيس جامعة القاهرة، اليوم، المعرض الدائم للأنشطة الطلابية التي تقدمها الإدارات المختلفة لرعاية الشباب بكليات الجامعة ضمن الاحتفال باستقبال الطلاب الجدد، حيث تستقبل الجامعة هذا العام نحو 270 ألف طالب وطالبة بالمراحل الدراسية المختلفة.

ورحب رئيس الجامعة بالطلاب القدامي والجدد، مؤكدًا لهم أن الجامعة تفتح ذراعيها لهم وتعتز بانضمامهم إليها، وأن المرحلة الجامعية مرحلة مهمة لأنها ستحدد مكانة كل طالب في المجتمع.

ووجه الدكتور محمد الخشت، نصائح للطلاب قائلًا: على كل طالب ألا يجعل هدفه النجاح فقط، ولكن أن يصبح هدفه تكوين نفسه وعقله كإنسان من خلال العلم والفن والثقافة، واستغلال الفرصة لتطوير المهارات وزيادة المعلومات لكي يكون خريجًا يمتلك مهارات قوية وله رؤية ورأي.

وقال رئيس جامعة القاهرة، إنه يتم توزيع مجموعة من الإصدارات والمجلات والكتب التي تستهدف إعادة بناء الوعي الوطني لدى الطلاب، بالإضافة إلى توزيع دليل يوضح كيفية المشاركة أون لاين في الأنشطة الطلابية التي ستعقد معظمها عن بعد عدا بعض الألعاب الرياضية والأنشطة التي تستوجب المشاركة البدنية مع مراعاة الإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي.

وأكد الدكتور الخشت، أنه تم وضع خطة شاملة لتطبيق نظام التعليم الإلكتروني بالكليات خلال العام الدراسي الجديد 2020 – 2021، وإطلاق منصة تعليمية ذكية على أعلى مستوى بالتعاون مع جهات عالمية، وتقسيم الفرق الدراسية وتوزيعها على مدار الأسبوع لمنع التزاحم وتحقيق التباعد الاجتماعي، والتوسع في دعم الطلاب غير القادرين من خلال صندوق التكافل الاجتماعي المركزي ومساعدة كل من يستحق الدعم دون تحمل الطلاب أية أعباء مالية إضافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: