منوعات

عالم بجامعة بازل بسويسرا يحذر من “كوفيد-22” ويصفه بالخطر الكبير

قال البروفيسور ساي ريدي، عالم المناعة بجامعة بازل بسويسرا، إنه بعد التهديد الدائم الذي تشكله المتغيرات الجديدة لفيروس كورونا فإنه يجب توقع متغير جديد يمكن أن يشكل تهديداً خطيرًا.

وأضاف البروفيسور ساي ريدي، أن المتغير “دلتا” أصاب أجزاءً كبيرة من العالم، حيث أثبت أنه أكثر قابلية للانتقال من سابقتها ويضعف بعض الحماية التي توفرها اللقاحات ولكن وفقًا لأستاذ المناعة يمكن أن يكون هذا المتحور بمثابة بروفة لشيء أسوأ بكثير قادم.

وفي دعوة للاستعداد لهذا التطور الخطير، نقلت صحيفة “ايفيننج ستاندارد” البريطانية عن “ريدي”، قوله إنه “يتعين علينا الاستعداد لمتغير جديد ناشئ في عام 2022 يمكن أن يشكل خطرًا كبيرًا”.

وأوضح أنه من الحتمي أن تتحد المتغيرات التي يتم تداولها حاليًا لجعل السلالة أكثر فتكًا، قائلاً : “يمكن أن يصبح كوفيد-22 أسوأ بكثير مما نشهده الآن. إذا ظهر مثل هذا المتغير، فعلينا التعرف عليه في أقرب وقت ممكن ويجب على الشركات المصنعة للقاح تكييف اللقاح بسرعة.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock