منوعات

صداقة قوية بين أسد ورجل أنقذه من الموت فى صغره

نشأت علاقة صداقة بين الإنسان والحيوانات منذ القدم، لاسيما الحيوانات الأليفة، لكن عندما توجد صداقة وثيقة بين رجل وأسد برى، فيبدو الأمر غريبًا، إلا أن هذا ما تمكن من تحقيقه ناشط في مجال الحفاظ على البيئة يدعى فالنتين جرونو، والذى نشأته وبين أسد عمره 9 سنوات، صداقة قوية. تمكن فالنتين جرونر، الناشط في مجال الحفاظ على البيئة، من تكوين صداقة تشبه إلى حد كبير الأبوة، لأنثى أسد تدعى سيرجا،​​ تبلغ من العمر تسع سنوات، وبذلك بعدما أنقذها عندما كانت شبل مريض في عام 2012، وذلك حينها تخلت عنها والدتها، وطور الاثنين منذ ذلك الحين رابطة لا تصدق.

ووفقا لصحيفة “الديلى ميل” البريطانية، طور الاثنين صداقة قوية حتى إنهما يمشيان ويلعبان المصارعة ويسبحان معًا في مشروع Modisa Wildlife Project في بوتسوانا، وقال فالنتين جرونر:”أعتقد أن سيرجا ​​تعتبرني أفضل صديق، إنها تحب أن تعانقني كثيرًا، إنها تفرك رأسها على رأسي كثيرًا، تمامًا مثل قطة منزلية”. وأكد: “لم تكن سيرجا ​​أبدًا عدوانية تجاهي ولكني أكن احترامًا كبيرًا لقوتها، أنا متأكد من أنها تدرك أنني مختلف تمامًا”، وولدت ملكة الغابة الأفريقية البالغة من العمر تسع سنوات بعد أسر والديها ونقلهما إلى معسكر إعادة تأهيل، لكن والدة سيرجا ​​توقفت عن إطعامها وواجهت الموت المؤكد دون مساعدة فالنتين.

شارك فالنتين في تأسيس مشروع موديسا للحياة البرية بهدف الحفاظ على مساحات لصالح الحياة البرية والسكان المحليين، كما يوفر أماكن إقامة للضيوف من جميع أنحاء العالم ليأتوا ويختبروا الأدغال الأفريقية الرائعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: