شيماء ياسين تكتب .. “التلعثم” الأعراض والأسباب والعلاج

التلعثم او التأتأة او التهتهه او اللجلجة

هي عبارة عن مشكلة من مشكلات الكلام والتي تؤثر على طلاقة الكلام ، يمكن ان تصيب أي انسان ولكنها اكثر شيوعا في مرحلة الطفولة وتبدأ عادة من عمر السنتين حتى عمر الخمس السنوات اما اذا كانت لفترة أطول فتحتاج الى تدخل ولا تزال الأسباب دقيقة لحدوثها غير معروفه ولكن قد ترجع الى عدة عوامل و في الاغلب بيكون السبب النفسي هو العامل الرئيسي .

و أيضا هو أحد أنواع اضطراب الكلام الذي ينطوي على مشاكل متكررة وشديدة في الطلاقة الطبيعية وتدفق الكلام. يعرف الأشخاص الذين يتلعثمون ما يريدون قوله، ولكنهم يجدون صعوبة في التحدث به. على سبيل المثال، قد يكرر أو يطيل كلمة أو مقطعًا أو صوتًا ساكنًا أو صوتًا من أصوات حرف العلة. أو قد يتوقفون أثناء الكلام لأنهم وصلوا إلى كلمة أو صوت يتسبب في مشكلة لهم.

يُعد التلعثم شائعًا لدى الأطفال الصغار كجزء طبيعي من تعلمهم التحدث. قد يتلعثم الأطفال الصغار حينما يكون كلامهم وقدراتهم اللغوية ليست متطورة كفاية لتتماشى مع ما يودون قوله. يكبر معظم الأطفال ويتخلصون من هذا التلعثم الذي يحدث خلال النمو.

في بعض الأحيان، يكون التلعثم حالة مزمنة وتستمر في مرحلة البلوغ. يمكن لهذا النوع من التلعثم أن يؤثر على الثقة بالنفس والتعامل مع الأشخاص الآخرين.

قد يستفيد الأطفال والكبار الذين يتلعثمون من العلاجات مثل علاج التخاطب، استخدام الأجهزة الإلكترونية لتحسين طلاقة الكلام أو العلاج السلوكي المعرفي او العلاج النفسي وغيرهم.

اشكال التلعثم :

  1. بطئ الكلام عن الطبيعي حيث يمل من يسمعه .
  2. سرعة الكلام عن الطبيعي حيث لا يستطيع من أمامه أن يفهمه .
  3. تكرار بعض الكلمات بشكل ملاحظ و من يسمعه يتنازل عن معرفه ما يريد سماعه.
  4. تكرار بعض الحروف في أول الحديث أو أثناء الحديث أو دائما

و يتفق الخبراء على ان معظم الأطفال المصابين بالتأتأة استفادوا من خلال الحصول على وقت خاص بهم

ومن الأمور التي تساعد في علاج الطفل المصاب بالتأتأه :-


1-
ابطاء الوتيرة : بمعنى ان نتحدث مع الطفل بشكل هادئ و بغير عجلة مع التوقف المتكرر .

2- الاستماع الكامل : تجنب مقاطعة الطفل تماما اثناء حديثه و زيادة الأوقات التي يحصل فيها الطفل على كامل الانتباه و الاستماع .

3- طرح الأسئلة : مقاومة الرغبة في طرح الأسئلة المتتابعة .

4- تبادل الأدوار : مساعدة العائلة بأكملها على تبادل الأدوار في التحدث و الاستماع .

5- بناء الثقة : استخدام الثناء الوصفي والتشجيع المستمر مثل تعجبني الطريقة التي رتبت بها العابك او اعجبتني الرسمة التي رسمتها وهكذا

6- الأوقات الخاصة : من المهم و الضروري تخصيص وقت للطفل حتى لو بضع دقائق يوميا للاهتمام بالطفل .

7- تطبق القوانين العادية : معاملة الطفل المصاب بالتأتأة مثل معاملة باقية الأطفال أي عدم لفت نظره لمشكلته بشكل مباشر او غير مباشر.

8- المحافظة على الاتصال بالعين اثناء الحديث مع الطفل وتجنب النظرات اللائمة .

9- تجنب الأسئلة المفاجئة و تجنب تعرض الطفل للمواقف الصعبة .

10- التحدث مع الطفل في الموضوعات التي يحبها وخاصة اذا بدأ هو الحديث .

11- تجنب التصحيحات ، الانتقادات والتعليقات مثل ( تحدث ببطء ، خذ نفسا عميقا ، خذ وقتك ).

12- تجنب ان نجعله يتحدث او يقرأ بصوت عال عندما يكون غير مرتاح او عندما تزداد التأتأة.

13- التحلي بالصبر معه قدر الإمكان مع الابتسامة في وجهه دائما و تجنب الغضب و توفير جو هادئ بالمنزل .

14- تجنب الطلب منه التحدث دقه او بشكل صحيح في جميع الأوقات .

15- عدم اجباره بالتحدث من الجديد او بالتفكير قبل الحدث و التحدث ببطء و وضوح عند مخاطبته او مخاطبة الاخرين في حضوره .

16-اصرف انتباهه لشيء اخر عندما يبكي ولا تدعه يتحدث .

17- تجنب مقارنته بالآخرين خاصة عند الطلب منه بالقيام بأعمال معينه .

18- التعاون مع المعالج وذلك بالحرض على التدريبات المنزلية بانتظام .

كما ان هناك علاج بالعقاقير اذا لزم الامر و يكون تحت اشراف الطبيب النفسي او عن طريق التحكم بالتنفس ، الكلام الايقاعي ، السيكودراما  وغيرهم من الطرق الحديثة التي تجمع بين العلاج النفسي و اللغوي.

كما يجب ان نراعي الحالة النفسية للطفل فلا يجب ان نتركه يتعرض للأذى النفسي عن طريق رؤية الاب والام و هم في مشاحنات او رؤية حادث عنف امامه او تعرضه للضرب والإهانة وخاصة بدون ان يعرف سبب لذلك فيفقد الثقة بنفسه تدريجيا مما يؤثر على طريقة حديثه و يجب الالتزام بالإرشادات السابقة لأنها تحسن من حالة المتلعثم بشكل كبير ولكن يجب معرفة ان من الممكن ان ينتكس الطفل بعد علاجه و ذلك عند تعرضه لموقف يثير توتره او يثير غضبه او عندما يشعر بالظلم .

أطفالنا امانه يجب ان نحافظ عليهم قدر الإمكان …

*** دمتم سالمين ***

                                                                                                    ا/شيماء ياسين

                                                                                          اخصائية تخاطب وتنمية مهارات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: