مصر

شعراوي يبحث مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات التعاون المشترك

استقبل اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية ، الدكتورة رانيا هداية مدير برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الهابيتات ) بالقاهرة والمهندس عمرو لاشين مدير برنامج الحوكمة والتشريعات والسياسات الحضرية بالبرنامج وذلك بحضور الدكتور هشام الهلباوي مساعد وزير التنمية المحلية للمشروعات القومية والدكتور خالد عبدالحليم نائب مدير برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر لمتابعة ملفات التعاون المشترك بين الجانبين.

وأشاد وزير التنمية المحلية بمستوى التنسيق القائم بين الوزارة وبرنامج ” الهابيتات ” خلال الفترة الماضية فى إطار انفتاح الوزارة للتعاون مع كافة الشركاء الدوليين لتحقيق أهداف التنمية المحلية فى عدد من المجالات وتبادل الخبرات بما يساهم فى تحسين كافة الخدمات المقدمة للمواطن بمختلف محافظات الجمهورية .

وأشار اللواء محمود شعراوى إلى نجاح الوزارة بالتعاون مع البرنامج في تنظيم عدد من المؤتمرات والفعاليات المهمة لدعم مجهودات التنمية الحضرية المستدامة من خلال نجاح يوم المدن العالمى الذى عقد بمحافظة الأقصر نهاية عام 2021 وهو الحدث الذى مهد بنجاحه التنظيمى والموضوعى لدعم ملف مصر في استضافة الدورة الثانية عشر للمنتدى الحضرى العالمى المقرر عقدها بالقاهرة عام 2024 .

وشهد الاجتماع استعراض بعض الخطوات التنظيمية والتنسيقية الخاصة باستضافة مصر للمنتدى الحضرى القادم بعد أن تم التوقيع على الاتفاقية الرسمية الخاصة بتنظيم واستضافة المنتدى خلال فعاليات الدورة الحادية عشر التي عقدت خلال مطلع شهر يوليو الماضى في مدينة ( كاتوفيتشي ) بدولة بولندا.

وأوضح وزير التنمية المحلية أن المنتدى الحضرى العالمي هو المنصة العالمية الأولى والأهم التي تعنى بتناول كافة جوانب وقطاعات التحضر المستدام ومجالات التنمية الحضرية المستدامة ، لافتاً إلى أن عقد هذا المنتدى في مصر ستكون فرصة لتعريف العالم بالإنجازات العمرانية والحضرية التي حققتها الدولة المصرية .

وأشار شعراوى إلى حرص الدولة المصرية لخروج هذا الحدث الدولى المهم بصورة تليق بالجمهورية الجديدة خاصة في ظل استعدادات مصر الجارية لاستضافة العديد من الأحداث والفعاليات الدولية المهمة وعلى رأسها قمة المناخ خلال شهر نوفمبر القادم بمدينة شرم الشيخ.

ووجه ” شعراوى ” بإستمرار التواصل المستمر بين الوزارة والبرنامج ووزارة الإسكان للإعداد لبرنامج المنتدى القادم وتحديد الموضوعات الرئيسية والفرعية وترجمة ذلك إلى فعاليات تتلاقى مع توقعات جميع الأطراف المشاركة وتنظيم آليات وفعاليات مع بعض المنظمات الدولية والإقليمية للإعداد الفني للمنتدى.

وشدد الوزير على أن المنتدى سيكون فرصة كذلك للترويج السياحى والثقافى والحضارى للجمهورية الجديدة خاصة في ظل النجاحات الكبيرة التي حققتها مصر في العديد من ملفات التنمية الحضرية ، وكذا بعد الإنتهاء الكامل مع عدد كبير من المشروعات القومية الكبرى خلال الفترة المقبلة.

من جانبها، أكدت الدكتورة رانيا هداية تقديم كل الدعم اللازم والتعاون مع وزارة التنمية المحلية للخروج بالدور القادمة للمنتدى في أفضل صورة ممكنة ، مشيرة إلى أن مصر تمتلك تجربة تنموية حضرية قوية ومشرفة ونموذج جيد على مستوي المنطقة والعالم خاصة في مجال مواجهة العشوائيات والقضاء عليها وتخطيط وبناء المدن الجديدة والنهضة العمرانية التي شهدتها القاهرة خلال السنوات الأخير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: