اقتصاد

سحر نصر: 47.8 مليار دولار حجم استثمارات الشركات البريطانية بمصر

صوت اليوم

دعت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سحر نصر، الشركات البريطانية لزيادة استثماراتها في مصر والتي وصلت إلى 47.8 مليار دولار في ظل وجود 1817 شركة بريطانية تعمل في مصر، مشيرة إلى الفرص الاستثمارية الواعدة في مصر خاصة في المشروعات القومية الكبرى مثل محور قناة السويس ومدينة العلمين الجديدة والعاصمة الإدارية الجديدة.

جاء ذلك خلال مشاركتها والمهندس يحيى زكي رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس في مائدة مستديرة مع نحو 10 شركات من كبريات الشركات البريطانية، تحت عنوان (الفرص الاستثمارية في مصر) ضمن الاجتماعات التي تعقدها بعثة طرق الأبواب والتي تنظمها الجمعية المصرية البريطانية للأعمال BEBA بالعاصمة البريطانية لندن، بحسب بيان للوزارة اليوم السبت.

واستعرضت الوزيرة الخطوات التي اتخذتها الحكومة في مسار تحسين مناخ الأعمال والاستثمار، مؤكدة أن توجه الحكومة هو تشجيع الشراكة مع القطاع الخاص وتعزيز الفرص الاستثمارية أمامه للمشاركة في مختلف المشروعات خاصة المشروعات الكبرى، موضحة أن مصر اتخذت خطوات جادة لجذب المزيد من الاستثمارات من خلال الإصلاحات التشريعية وتطوير البنية الأساسية وتدشين شبكات طرق جديدة.

من جانبه، استعرض رئيس المنطقة الاقتصادية لمحور قناة السويس، الفرص والمشروعات المتاحة بمحور القناة، حيث تتطلع مصر لاجتذاب المزيد من الاستثمارات البريطانية بها خلال الفترة المقبلة، في ظل حزمة الحوافز الاستثمارية المتاحة بالمشروع.

وخلال اللقاء، أكد عدد من الشركات البريطانية الكبرى، عزمها زيارة مصر قريبا لبحث الفرص الاستثمارية المتاحة في السوق المصرية خاصة في المشروعات الكبرى، مشيدين بالإصلاحات الاقتصادية والتشريعية في مصر والتي ساهمت في وضع مصر على خريطة الاستثمار العالمية.

وعقب ذلك، التقت الوزيرة بالسفير فيليب بارهام، المبعوث الخاص لرئيس الوزراء البريطاني لقمة الاستثمار البريطانية الأفريقية 2020، التي من المقرر أن تعقد في لندن يناير المقبل، حيث تم بحث تعزيز العلاقات بين أفريقيا والمملكة المتحدة، في ظل تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي لهذا العام، ودعم مشروعات البنية الأساسية في القارة.

وأوضحت الوزيرة، خلال اللقاء، أن مصر تدعو المؤسسات الدولية لدعم تنفيذ مشروعات البنية الأساسية في القارة، وتشجيع القطاع الخاص على المشاركة فيها واستغلال الفرص الاستثمارية الواعدة في قارة أفريقيا والتي تحتاج لبنية أساسية.

وأشار السفير فيليب بارهام، إلى أن هذه القمة ستعزز العلاقات بين بريطانيا وقارة أفريقيا من خلال تضافر الجهود بين الحكومات والقطاع الخاص والمؤسسات الدولية لجذب استثمارات إلى القارة الأفريقية، موضحا أنها ستركز على تمكين الشباب والاهتمام بالتعليم والصحة في القارة الأفريقية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: