عرب وعالم

زاخاروفا :مجلس أوروبا تحول لأداة دعاية للناتو ومنصة لتنفيذ حملات الحلف

 قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا “إن مجلس أوروبا تحول لأداة دعاية لدى الناتو وسط عدم تحقيق مبدأ العمل المتكافيء والفعال في مجلس أوروبا.
وأشارت زاخاروفا – حسبما نقلت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية اليوم الأربعاء – إلى أن وزير الخارجية سيرجي لافروف سلم مجلس أوروبا رسالة تتضمن إشعارا بالانسحاب من المنظمة.
وكان نائب رئيس مجلس الدوما الروسي بيوتر تولستوي, قد أعلن سابقا انسحاب بلاده من مجلس أوروبا.
جدير بالذكر أن مجلس أوروبا منظمة دولية تختلف عن الاتحاد الأوروبي وتهدف إلى دعم حقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون في أوروبا, تأسس عام 1949 ويضم 47 دولة ويعمل بميزانية سنوية تبلغ نحو 500 مليون يورو.
ومن ناحية آخرى, قالت السفارة الروسية في واشنطن “إن العقوبات الجديدة التي فرضتها أمريكا, على مجموعة من الأفراد الروس تواصل دفع العلاقات الثنائية إلى طريق مسدود أشد عمقا”.
 وأضافت السفارة الروسية – خلال تعليقها على هذه الدفعة الجديدة من العقوبات الأمريكية ضد روسيا, حسبما نقلت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية –  “يستمر هذا العمل العدائي الجديد في دفع العلاقات الروسية الأمريكية إلى مأزق أعمق, ويمنع الحفاظ على عدد قليل من قنوات التفاعل والتعاون بين الدولتين”.
وفي وقت سابق, فرضت وزارة الخزانة الأمريكية إجراءات تقييدية جديدة ضد 15 فردا في روسيا وبيلاروسيا, بما في ذلك شخصيات رفيعة المستوى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: