عرب وعالم

روسيا:الاتهام الأمريكي لموسكو بإعداد ذريعة لغزو أوكرانيا لا أساس له

قالت السفارة الروسية في واشنطن، اليوم السبت، إن الاتهامات الأمريكية لروسيا بإعداد ذريعة لغزو أوكرانيا لا أساس لها من الصحة، وتمثل تأكيدا على استمرار الضغط الإعلامي على موسكو.

وفي منشور على موقع “فيسبوك”، كتبت السفار الروسية: “لاحظنا البيان الذي أدلى به المتحدثين باسم البيت الأبيض ووزارة الدفاع خلال إحاطاتهما الصحفية في 14 يناير بشأن إعداد روسيا المزعوم لنوع من الذريعة لغزو أوكرانيا”، بحسب ما نقلته وكالة أنباء “تاس” الروسية.

وأضافت “يصف ممثلو الإدارة بالفعل سيناريوهات هذه الاستفزازات بالتفصيل، ويحددان تواريخ الانطلاق النهائي “للعمليات”، وكالعادة لا يوجد دليل”.

وذكرت السفارة أن “تصريحات كهذه تؤكد الضغط الإعلامي المستمر على بلادنا”، مضيفة أنه بتكرار نفس السيناريو: يتم “ضخ السيناريوهات وتكرارها مرات عديدة في وسائل الإعلام، لتتحول في النهاية إلى أخبار رئيسية”، مشددة على أن روسيا تعارض الحرب وتؤيد الحل الدبلوماسي لجميع المشكلات الدولية.

وقالت السفارة “من جانبنا، نود تحذير زملائنا من مثل هذه المغامرات.

ومرة أخرى، نعلن أن: الاتهامات المستمرة ضدنا في الولايات المتحدة (سواء على المستوى الرسمي أو في وسائل الإعلام) لا أساس لها من الصحة ولا يمكن تأكيدها”، داعية الجانب الأمريكي إلى العمل بشأن الضمانات الأمنية على أساس مسودات الاتفاقيات التي اقترحتها روسيا.

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، قد صرحت أمس الجمعة بأن مسؤولي الاستخبارات الأمريكية رصدوا جهودا روسية جارية لإيجاد ذريعة للقوات الروسية لغزو أوكرانيا، وأوضحوا أن موسكو جهزت بالفعل عملاء للقيام بـ”عملية زائفة” في شرق أوكرانيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock